الرئيس اليمني: استقالتي نهائية

تابعنا على:   04:54 2015-02-01

أمد/ صنعاء – وكالات : أبلغت مصادر سياسية يمنية قناة "العربية" أن مساعي ممثلي عدد من الأحزاب السياسية فشلت اليوم في إقناع الرئيس عبد ربه منصور هادي في العدول عن استقالته التي مضى على إعلانها أكثر من عشرة أيام دون أن يتم البت فيها.

وأوضحت المصادر أن هادي تمسكه بالاستقاله وأبلغ قادة الأحزاب الذين ألتقوه في مقر إقامته أنها نهائية ولا رجعة عنها.

وحث الفرقاء السياسيين على أهمية التوافق فيما بينهم وأن تكون أي حلول للأزمة عبر المؤسسات الدستورية بما في ذلك التوافق على مجلس رئاسة.

وتظاهر الآلاف من المناهضين للحوثيين في مدينة ذمار المنية بدعوة من حركة "رفض" التي أعلنت رفضها للميليشيات الحوثية وحركة الانقلابية ضد المؤسسات الشرعية في البلاد.

وانطلقت المسيرة عقب وقفة احتجاجية نفذها المشاركون أمام مكتبة الشاعر عبدالله البردوني وسط مدينة ذمار جنوب العاصم صنعاء تحت شعار "لا للعنف والإرهاب"، وطالبوا بسحب الميليشيات من المدن والمؤسسات الحكومية، وسرعة إعادة هيبة الدولة إلى المدن والمؤسسات التي احتلتها جماعة الحوثي تحت قوة السلاح.

وندد المتظاهرون بما أسموها جرائم الحوثيين واعتداءاتهم على الصحافيين والناشطين بالعاصمة صنعاء.

وعبر المتظاهرون عن رفضهم الكامل للانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات المسلحة ضد حقوق الإنسان وحرية التعبير.

ودعا بيان عن حركة "رفض" للإفراج عن جميع المعتقلين من الناشطين والإعلاميين والحقوقيين، وإغلاق السجون الخاصة التابعة لميليشيات الحوثيين، كما طالب البيان الأحزاب السياسية إلى وقف الحوار مع جماعة الحوثي حتى يتم تسليم السلاح وإطلاق المعتقلين والخروج من المدن والمؤسسات والمكاتب الحكومية التي احتلوها بقوة السلاح.

اخر الأخبار