الوزير عساف : اعتداءات الاحتلال والمستوطنين مدعومة من حكومة نتنياهو

تابعنا على:   16:52 2013-11-23

أمد/ رام الله / قال وزير الزراعة وليد عساف، إن الاعتداءات المتكررة بحق المزارعين وأراضيهم، تعكس نوايا حكومة الاحتلال الهادفة إلى ضرب الصمود الملحمي لمزارعينا في كل مكان، بهدف خلق واقع مرير على حياة سكانها لإجبارهم على الرحيل بغية سرقة المزيد من الأراضي لصالح التوسع الاستيطاني.

وأضاف عساف في بيان لوزارة الزراعة اليوم السبت، إن عربدة الاحتلال ومستوطنيه مدعومة بشكل مباشر من حكومة نتنياهو وتحصل بحماية من جيش الاحتلال، والتي كان آخرها الاعتداء على المزارعين في بلدة يطا شرق الخليل، وهجوم الخنازير التي أطلقها الاحتلال على مزرعة خضروات جنوب نابلس وأتلفت مزروعات المزارع عثمان داوود بالكامل.

وأكد أن وزارته تعمل للقضاء على الخنازير التى يطلقها المستوطنون والاحتلال باتجاه أراضي المزارعين، والتي تهدف إلى إتلاف المحاصيل الزراعية وترويع السكان الآمنين والعزل، وقال 'إن وزارة الزراعة حصلت على الأدوية اللازمة لمكافحة انتشار الخنازير لكن الجانب الإسرائيلي لم يسمح بإدخالها، كما أننا على تواصل مع جهاز الأمن الوطني لوضع خطة مكافحة لانتشار الخنازير القاتلة'.

وطالب عساف مزارعي بلدة يطا وكافة المزارعين المتضررين بالتوجه كل إلى مديرياتهم، بهدف تعويضهم وفقا لأولويات الزراعة وأهدافها في تثبيت صمود المزارعين على أرضهم باعتبارهم خط الدفاع الأول أمام مخططات الاحتلال.