الجمعية الأهلية لتطوير النخيل بدر البلح تنفذ مشروع الاستزراع السمكي ل80 مستفيد من المحافظة الوسطى

تابعنا على:   15:14 2013-11-23

أمد/ غزة / عبدالهادي مسلم / نفذت الجمعية الأهلية لتطوير النخيل والتمور بدير البلح وبتمويل من الحكومة اليابانية من خلال منظمة الأغذية والزراعة "الفاو "مشروع الاستزراع السمكي "مشروع الحماية الطارئة لأملاك الفلسطينيين والمساهمة في بناء سبل عيش مرنة "

هذا و قد شمل المشروع عدد 80 مستفيداً بالشراكة ما بين مزارع و صياد في المحافظة الوسطى وذلك بهدف المساهمة في تمكينهم اقتصادية من خلال تركيب برك استزراع سمكي وتزويدهم بمدخلات الإنتاج بعد تقديم التدريب والخبرة اللازمة للتعامل مع مثل تلك المشاريع .

هذا وقد لعبت الجمعية الأهلية لتطوير النخيل دورا مهما في تنفيذ هذا المشروع الحيوي وفي هذا الصدد أوضح رئيس مجلس الإدارة المهندس اسلام أبو شعيب أن الجمعية قامت ومن خلال "الفاو" بالإعلان عن المشروع وفتح باب استقبال الطلبات ضمن معايير معينة بالإضافة إلى أن الجمعية ساهمت في عملية التدريب وتنفيذ تركيب البرك في منطقة استهداف المشروع وكذلك المتابعة الدورية مع المستفيدين الأمر الذي من شأنه أن يحقق الأهداف التي صمم المشروع من أجلها

 وعن طبيعة الاستفادة أضاف المهندس أبو شعيب بأنه من خلال المشروع تم تزويد المستفيدين بركة الاستزراع السمكي مكونة من الحديد المجلفن والجلد المقوى بالإضافة إلى دفاع مياه وشبكة صيد وكمية من الأعلاف والأسماك من نوع البلطي

 وأشار رئيس مجلس ادارة الجمعية الأهلية لتطوير النخيل إلى أن الجمعية ومن خلال تنفيذها للمشروع تقوم بالمتابعة من خلال الزيارات الميدانية والدورية للمستفيدين وذلك من أجل تعزيز قدراتهم في عملية التربية وحل أية مشاكل تعترضهم

 ويحقق مشروع الاستزراع السمكي العديد من الفوائد كما يذكرها المهندس أبو شعيب والمتمثلة في توفير مصدر دخل لهؤلاء المستفيدين من خلال بيع الناتج بعد فترة زمنية والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي من خلال توفير غداء عالي البروتين بالإضافة خفض تكاليف تسميد المزروعات حيت أن المياه الناتجة عن عملية التربية تكون غنية بعنصر النيتروجين اللازم لنمو الأشجار وأوضح المهندس أبو شعيب أن المشروع يعزز ثقافة تربية أسماك المياه العذبة في ظل انحسار وتقليص مساحة الصيد المسموح بها للصيادين والمشاكل التي يتعرضون لها من قبل قوات الاحتلال .

اخر الأخبار