باكستان تتهم القاعدةبقتل الطبيب الذى دل الأمريكيين على بن لادن

تابعنا على:   04:22 2013-11-23

أمد / باكستان / وكالات : وجهت السلطات الباكستانية تهمة القتل العمد للطبيب شكيل أفريدى الذى ساعد الأمريكيين على الاستدلال على مخبأ الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، فى بلدة أبوت آباد فى عام 2011.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) أن توجيه الاتهام يأتى على خلفية موت أحد مرضاه قبل ثمانية أعوام، وهو الاتهام الذى من شأنه أن يعقد موضوع الإفراج عن أفريدى، وقد يؤدى إلى توتر جديد فى العلاقات الأمريكية الباكستانية.

وتتهم السلطات الباكستانية الطبيب بترتيب حملة تطعيم كاذبة تم من خلالها جمع عينات من الحامض النووى لمساعدة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية فى تعقب بن لادن.

وكان أفريدى- الذى يصفه مسئولون أمريكيون بالبطل- قد اعتقل فى أعقاب عملية اغتيال بن لادن فى مايو2011 فى عملية عسكرية أمريكية سرية أغضبت الحكومة الباكستانية، وأدت إلى توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان.

وكانت السلطات الباكستانية قد أصدرت حكما على الطبيب بالسجن 33 عاما لارتباطه بتنظيم "عسكر الإسلام" المسلح، وهى التهمة التى ينفيها، إلا أن الحكومة أبطلت الحكم فى أغسطس الماضى "لوقوع أخطاء إجرائية".