ضابط إسرائيلي يتوقع هجوماً على لبنان... قبل ضرب إيران

20:50 2013-11-22

أمد/ تل أبيب - وكالات: اعتبر قائد كتيبة المظليين في سلاح الجو الإسرائيلي إتيمار بن حاييم أن التغييرات الحاصلة في الشرق الأوسط خطيرة ومتصاعدة، ما يحتم على إسرائيل الاستمرار في الاستعداد لأخطر السيناريوات المتوقعة.
وقال بن حاييم إن "الهبوط بالمظلة مازال هدفاً مركزياً في الجيش، يتطلب من الجيش الإسرائيلي ضمان تأهيل الوحدات العسكرية في شكل متواصل".
وتبدأ في إسرائيل الاثنين المقبل تدريبات واسعة بمشاركة جيوش أميركية ومن دول أوروبية عدة، وستشارك فيها مئة طائرة أبرزها طائرة "F16"، وسيجري التدريب على ضربات قريبة وبعيدة المدى وضرب أهداف في أرض العدو ومواجهات في الجو بتوجيه ضربات نحو طائرات العدو.
يذكر أن قائد سرب طيران " F16i" في الجيش الإسرائيلي، كشف أن "سلاح الجو يجري يومياً تدريبات على هجوم قريب وبعيد المدى"، وأنه يتوقع "تنفيذ هجوم على لبنان قبل أي ضربة على إيران".
وقال، في تصريحات لمصادر إعلامية إسرائيلية، إن "أقرب سيناريو هو هجوم على لبنان، وستنفذ الخطة بمشاركة مكثفة للطائرات على أن يكون الهجوم سريعاً، دقيقاً، ومدمراً.
ولفت الضابط الإسرائيلي إلى أن "حزب الله ضاعف قوته الصاروخية خلال السنوات الأخيرة، وبات يملك ترسانة صاروخية لا تتلاءم مع حجم تنظيم أو حركة، إنما لدولة كاملة، وهي ترسانة موجهة كلها ضد إسرائيل، وعليه بات الحزب تهديداً أساسياً لإسرائيل".