حركة فتح بمصر تنظم مهرجانا جماهيريا في ذكرى اغتيال أبوعمار

18:56 2013-11-22

أمد/ القاهرة: نظمت حركة فتح اقليم جمهورية مصر العربية حفلا جماهيرا كبيرا في الذكرى التاسعة لاستشهاد الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات وإعلان الدولة في قاعة الاحتفالات بنقابة الصحفيين المصريين.
واستهل الحفل بالقران الكريم وقراءة الفاتحة على ارواح شهداء فلسطين ومصر وعزف النشيدين الوطنيين لفلسطين ومصر وافتتحت الكلمات بكلمة ترحيب القاها أ.هشام يونس الامين العام المساعد لنقابة الصحفيين اكد فيها التفاف الشعب المصري حول القضية الفلسطينية ونوه يونس عن الزيارة الاخيرة لوفد من النقابة لفسطين في رام الله والقدس للمشاركة في فعاليات تضامنية مع الفلسطينيين تلبية لدعوة وزارة الشباب والرياضة ونقابة الصحفيين الفلسطينيين لإحياء الذكرى التاسعة لاستشهاد ياسر عرفات حيث اشار الى ان ياسر عرفات جسد قمة البراغماتية السياسية التي توائم بين البندقية وعصن الزيتون.
وفي كلمته اكد عضو المجلس الثوري لحركة فتــح السفير د. حازم أبو شنب على عمق العلاقات الإستراتيجية بين الشعبين الفلسطيني والمصري وبين الأحزاب المصرية الوطنية من كافة الإتجاهات مع حركة فتــح .
وقدم السفير أبوشنب الشكر لنقابة الصحفيين والصحفيين المصريين الذين نقلوا معاناة ابناء شعبنا من داخل فلسطين في رام الله ونابلس وجنين وخليل الرحمن والقدس الشرقية على اعتاب المسجد القصى، مضيفا "لذلك نحن نرفض تلميحات التطبيع ضدكم.. بل انتم طبعتم مع اهلكم شعب فلسطين".
وفي حديث واضح عن العملية السياسية ومنتقديها طالب القيادي الفتحاوي أبو شنب المزاودين على حركة فتح بالنظر الى انفسهم وقال :"من بيته من مفاوضات لا يحق له ان يطلق الاراجيف ضد فتـح" منوها على اتفاق التنسيق الأمني (التهدئة) بين حماس واسرائيل برعاية الاخوان المسلمين في مصر..مضيفا "هذا أسوأ اتفاق إذعان وقعه فلسطيني مع عدو وصف المقاومة الفلسطينية بأنها عدوان ضده".
وفيما يتعلق بملف استشهاد ياسر عرفات أكد بان حركة فتـح ومنذ اللحظة الاولى لاستشهاده شكلت لجنة تحقيق لمتابعة الامر بعد ان تبين أن عرفات لم يمت بطريقة طبيعيه وانه تعرض لمادة البولونيوم المشع السامه التي تنتج في الدول النووية فقط مما يشير بالاتهام الى اسرائيل في عملية الاغتيال. واضاف : حركة فتح بقيادتها وكوادرها وعناصرها في مصر وكل مكان ستثأر لياسر عرفات من قتلته مهما كان الثمن. والفلسطينيون في مصر وأشقائهم المصريين يرسلون رسالة واضحة (لن نرحم قتلة عرفات)."
وبخصوص المفاوضات مع اسرائيل اكد ابو شنب ان الوفد المفاوض لم يتنازل عن اي من الثوابت الوطنية التي حددها ياسر عرفات وأن الفلسطينيين في كل مكان يثقون بالوفد الوطني المفاوض الذي لا يفرط ولن يفرط بالثوابت الوطنية طالما أن عمالقة فتــح يساندونه ويراقبون أداءه.
وفي لمسة تفاؤل بمستقبل القضية الفلسطينية أكد أبوشنب "إن إنجازات القيادة الوطنية الفلسطينية بزعامة محمود عباس خلال الفترة القليلة المقبلة ستتمخض عن حصار اوروبي دولي لمنتجات المستوطنات ومنعها من التداول القانوني والشرعي..ما يعني تجسيدا دوليا ً أوروبيا ً لحدود الدولة الفلسطينية باعتراف وممارسة من أصدقائنا في العالم"... وهنا نؤكد :إن رفاق عرفات من أمثال الرئيس عباس وكل القيادة لا يمكن لها إلا أن تسير على درب الثوابت الوطنية الفلسطينية التي رسمها الشعب الفلسطيني وبلورها ياسر عرفات وتبناها ابومازن ومن حوله كل أبناء فلسطين".
من جانبه اعرب ابوياسر القدوة مدير مؤسسة ياسر عرفات في القاهرة عن تقديره للقائمين على الحفل لوفائهم لهذا القائد الذي كرس وقته لخدمه القضية وطالب بلجنة تحقيق دولية للكشف عن مرتكبي عملية الاغتيال بحق الرئيس الراحل عرفات..
وفي كلمة سفارة دولة فلسطين بالقاهرة أشار المستشار أول بشير ابو حطب إلى عمق التعاون من قبل الحكومة المصرية تجاه الفلسطينيين وشكرهم على تقديمهم الدعم للقضية الفلسطينية وشدد ابو حطب على أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني برئاسة السيد الرئيس محمود عباس ، وقدم التعازي لشهداء الجيش المصري الذين سقطوا امس الاول في سيناء.
وتحدث سميح برزق امين سر إقليم حركة فتح في جمهورية مصر العربية عن طبيعة عمل الحركة في المرحلة المقبلة وعن حجم التحديات الراهنة التي تشهدها المنطقة واكد بأن فتح ماضية في الطريق الذي رسمه عرفات، واستذكر برزق مسيرة الشهيد ياسر عرفات واهم محطاته النضالية من خلال حفاظه على الثوابت وقدرته على كسب التاييد الدولي للقضية الفلسطينية .
واختتم د محمد جمال ابو هنود مستشار وزارة الاوقاف الفلسطينية كلمات الحفل مؤكدا على الدورالريادي للازهر الشريف من خلال وقوفه بجانب القضايا الاسلامية وان ما يحدث اليوم باسم الدين ما هو الا موجات ارهابية وشدد على ان ما تسمى بجماعة بيت المقدس لا تمت للقدس وللاسلام بصلة وانها كمسيلمة الكذاب الذي ادعى النبوة مثمنا دور الجيش المصري في نصرة القدس واشار ابو الهنود بان الارض الفلسطينية ارتوت بدماء شهداء الجيش المصري وان دمهم امتزج بدماء المقاتلين الفلسطينيين واشار على ان ياسر عرفات وقف جنبا الى جنب مع الجيش المصري في الدفاع عن الارض العربية.
جدير بالذكر حضور ممثلي الأحزاب والقوى السياسية والثورية المصرية وممثلي مجلس الشعب (النواب) وممثلين كبار لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، الذين كان في استقبالهم أعضاء قيادة إقليم فتح بمصر وفي مقدمتهم الإخوة: د.محمد شتية ، د. خالد هتهت، هيثم أبو الكاس ، وطارق أبومحيسن، ومحمود الشرقاوي ، وعبد الله السعدواوي ،والأخت وسام الريس والأخت ناديا الدلو، وأمين السر سميح برزق.
وحضر المهرجان قيادات حركية في الساحة المصرية والزائرين من أقاليم أخرى وقيادات لجان أقاليم سابقين ومكاتب حركية وشخصيات وطنية فلسطينية.