لماذا يكرهون الجيش؟‏!‏

10:48 2013-10-07

مكرم محمد احمد

لماذا تكره جماعة الإخوان المسلمين الجيش المصري إلي هذا الحد‏!‏ولماذا يصبون جام غضبهم علي قيادته ممثلة في الفريق السيسي‏,‏ ينشرون غلمانهم تحت اجنحة الظلام‏,‏ يشوهون حوائط المدينة بشعارات حاقدة‏,
نتيجتها الوحيدة ازدياد حب المصريين وتشبثهم بالجيش درعا وملاذا من اطماع هذه الجماعة, واصرارهم علي ضرورة ترشيح الفريق السيسي رئيسا للجمهورية رغم أنه يفضل البقاء علي رأس الجيش يحمي الإرادة الشعبية, ويصون حق المصريين في حرية التعبير والاختيار, لكنهم يريدونه رئيسا لانهم يرون فيه جماع إرادتهم وموضع توافقهم الوطني, ويثقون في انه سوف يكون افضل رئيس حكم مصر بعد ثورة يوليو, لأنه يملك الشجاعة والرصانة والحكمة والمعرفة, وينطق بحساب ويتحرك بحساب,, ولا تتجاوز كلماته حدود قدراته, لا يعد بما لا يستطيع ويفي بكل ما وعد, وهو وحده الذي يطمئن إليه الجميع عدا انصار جماعة الاخوان الذين يناصبونه العداء لانه حرر مصر من أحتلال حكمهم.
والغريب في الموقف انه كلما ازداد هجوم الجماعة علي الجيش و السيسي ازداد الشعب تعلقا بالاثنين, في الوقت الذي لاتحصد فيه الجماعة سوي المزيد من العزلة والكراهية والازدراء, يرفض الجميع مصالحتها, ويصرون علي اخضاع كل جرائمها لحكم القانون ويتخوفون من وجود طابور خامس في الحكم يمدها بالعون..وما يزيد من حنق الشارع علي الجماعة انها لاتزال تصر علي أن ما حدث في30 يونيو هو انقلاب عسكري, وأن خروج30 مليون مصري كان مجرد وهم وتخيل, وان الرئيس المعزول سوف يعود ومعه دستوره ومجلسه التشريعي المسخ علي ظهر حمار أعرج, يرونه في الحلم كل ليلة كما كانوا يرون الملائكة تصلي وراء الرئيس مرسي في رابعة العدوية! وأن المشكلة فقط تكمن في شخص السيسي!..بينما يفكر المصريون علي نحو مختلف, ويصرون علي النزول إلي الشوارع احتفالا بذكري حرب أكتوبر رغم مضي40 عاما, ردا علي كيد جماعة الاخوان وعدوانها الاثم علي جيش مصر الوطني, وتأكيدا علي ضرورة أن يترشح السيسي لمنصب رئيس الجمهورية.
عن الاهرام