"حماس" تقبل مقترحا لشراء الكهرباء من إسرائيل لإضاءة قطاع غزة

تابعنا على:   18:11 2013-11-21

أمد/ غزة  : كشف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف, عن عدة مقترحات وأفكار قدمت بشأن حل أزمة الكهرباء في قطاع غزة من قبل الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية, مشيراً إلى أن حركة حماس وافقت على بعضها لحل الأزمة.

وقال خلف في تصريح له مساء الخميس إن حركة حماس وافقت على مقترح لشراء الكهرباء من الجانب الإسرائيلي بقدرة (100 ميجاوات) لتجاوز الأزمة الراهنة.

وأضاف " حماس أبلغتنا قبولها بذلك المقترح الذي وافقت عليه إسرائيل هي الأخرى ", لافتاً إلى أن ذلك المقترح ما زال قيد البحث حيث طلبت إسرائيل ضمانات وكفلاء لضمان تسديد حماس ثمن الكهرباء التي تستهلكها.

واعتبر خلف تلك الشروط بمثابة تعقيد جديد لحل أزمة الكهرباء لكنه نوه إلى أن الأمر ما زال قيد التدارس ولم يتم صرف النظر عنه.

وأوضح عضو المكتب السياسي للديمقراطية أن التجاذبات السياسية وراء أزمة الكهرباء في قطاع غزة, داعياً إلى تحيد القضايا الإجتماعية عن موضوع الانقسام وإخراج موضوع الكهرباء من تلك التجاذبات.

وأوضح أن المقترحات والأفكار طرحتها الفصائل خلال اجتماعا مع سلطة الطاقة المقالة وشركة توزيع الكهرباء ومحطة توليد الكهرباء تمثلت في مقترحات عاجلة منها (رفع ضريبة البلو من قبل السلطة وتوريد السولار الصناعي كما كان ما قبل الأزمة, إضافة إلى الحديث مع المصريين لمد محطة توليد الكهرباء بخط غاز لكي تتمكن المحطة من العمل على الغاز الطبيعي لحل الأزمة ).

أما المقترحات الجذرية حسب خلف فإنها تتمثل في ( مشروع الربط الثماني للكهرباء أو تشغيل خط 161 القادم من إسرائيل، والذي يمد قطاع غزة بـ"100" ميجاوات" الأمر الذي يعمل على حل جزء كبير من أزمة الكهرباء).

 

اخر الأخبار