كتلة نضال المعلمين بطولكرم تؤكد وجوب إنصاف المعلمين ودعم قطاع التعليم

تابعنا على:   15:59 2013-11-21

أمد / طولكرم / رحبت كتلة نضال المعلمين ، الذراع النقابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بقرار محكمة العدل العليا المتعلق بملف المعلمين وحق الإضراب اثر النزاع النقابي المطلبي التي يقوده الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين في ظل تهرب الحكومة من استحقاقات المعلمين والاتفاق الموقع مع الأمانة العامة للاتحاد .

ودعت الكتلة خلال اجتماع لهيئتها الإدارية في محافظة طولكرم حضره محمد علوش ، عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي ، وأسامة الكوع ، سكرتير الكتلة وممثلها في اللجنة التنفيذية لاتحاد المعلمين ، ومجدي مجلي ، أمين سر الكتلة إلى ضرورة معالجة الخلاف القائم بين الاتحاد كممثل للمعلمين والحكومة واحترام الحقوق المطلبية والحريات النقابية وتوجيه الجهود لتطوير قطاع التعليم الفلسطيني وإسناد وضمان حقوق كافة المعلمين .

وطالبت الهيئة الإدارية للكتلة بأهمية تامين حياة حرة وكريمة للمعلم الفلسطيني حتى يتمكن من أداء دوره بكفاءة عالية دون الحاجة إلى مد اليد أو البحث عن مجال عمل آخر لسد احتياجاته لان في ذلك ما يؤثر على عطاءه مما يتطلب رفع رواتب المعلمين وربطها بجدول غلاء المعيشة والحفاظ على العملية التعليمية وعلى مصالح أبنائنا الطلبة .

وناقشت الهيئة الإدارية الأوضاع العامة للمعلمين وأوضاع كتلة نضال المعلمين ، واستعرضت تحضيرات اللجنة التحضيرية لمؤتمر الكتلة والذي سيعقد في الثلاثين من الشهر الجاري في مدينة طولكرم .

اخر الأخبار