الجبهة الديمقراطية تدعو إلى اعتماد شهداء العدوان على غزة وإنصاف ضحايا الانقسام

13:23 2013-11-21

أمد / استغربت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، سياسة المماطلة التي تنتهجها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في إقرار حقوق أسر شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة "2008-2009" باعتمادهم شهداء وصرف رواتب لهم أسوة بباقي الشهداء لتوفير لقمة العيش الكريمة لذويهم.

ورأت الجبهة الديمقراطية أن حقوق أسر الشهداء تتصدر مطالب وحقوق ضحايا الانقسام في قطاع غزة. وعبرت عن أسفها لاضطرار أسر الشهداء للاعتصام في غزة للمطالبة بحقوقهم المشروعة واعتمادهم شهداء في مؤسسة أسر الشهداء والجرحى.

واعتبرت الجبهة أن اعتصام أسر الشهداء بما فيهم النساء والمتواصل منذ أكثر من عشرين يوماً مسألة معيبة للمسؤولين عن هذا الشأن وأكبر تعبير عن الظلم الذي يتعرض له الشهداء بدلاً من تكريمهم.

ودعت الجبهة الديمقراطية إلى تنفيذ قرار المجلس المركزي في 17 آذار/ مارس 2011 بشأن اعتماد موظفي السلطة العسكريين والمدنيين تفريغات 2005 وموظفي شركة البحر، وإعادة المفصولين من الموظفين بتقارير كيدية إلى علاوة الأطباء وغير ذلك.

وأكدت الجبهة دعمها ووقوفها إلى جانب مطالب قطاع غزة العادلة وخاصة ضحايا الانقسام من أسر شهداء 2008-2009 والإسراع بتشكيل لجنة وطنية لمتابعة كل القضايا الاجتماعية لقطاع غزة والعمل على حلها.