وزير الداخلية الليبي يعلن نجاح عملية إخماد حرائق النفط بعد استمرارها عدة ايام

تابعنا على:   22:29 2014-12-31

أمد/ بنغازي: أعلن وزير الداخلية الليبي عمر السنكى، اليوم الأربعاء عن نجاح جهود السلطات الليبية أخيراً بعد معاناة دامت بضعة أيام، في إطفاء حرائق النفط المشتعلة في الخزانات بميناء السدرة أكبر الموانئ النفطية في البلاد.
وقال السنكى في رسالة وجهها إلى العاملين بهيئة السلامة الوطنية تلقى 24 نسخة منها "يطيب لنا تقديم الشكر والامتنان على مجهوداتكم الجبارة التي بذلتموها للسيطرة وإخماد الحرائق التي نجمت عن استهداف ما يعرف بميلشيات فجر ليبيا لخزانات النفط الخام بميناء السدرة النفطي".
وأضاف "وحيث أن جهودكم تكللت بالسيطرة والحد من آثار الحريق والحفاظ على أرزاق الشعب الليبي رغم الاشتباكات الدائرة بالمنطقة، ولعلى هنا أفتخر بكم وبوطنيتكم وكل الرجال المخلصين لهذه الأرض".
لكن الحريق، كما يقول الخبراء،  قد دمر إنتاج أربعة أيام من إجمالي الإنتاج النفطي لليبيا، علماً بأنه ألحق أضراراً جسيمة بصهاريج التخزين ما سيؤدى لاحقاً إلى عرقلة جهود استئناف الصادرات.
وقال محمد الحراري المتحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط إن فرق الإطفاء نجحت في إخماد الحريق في خمسة صهاريج للتخزين بينما لا تزال النيران مشتعلة في صهريجين آخرين.
وقال علي الحاسي وهو متحدث عسكري باسم قوات الثني في السدر إن فرق إطفاء أمريكية كان قد سبق التعاقد معها ربما لم تعد ثمة حاجة إليها.
ونقلت تقارير عن المبروك أبو سيف الذي عينته حكومة الثني المعترف بها دوليا رئيسا للمؤسسة الوطنية للنفط قوله،  إن إعادة بناء الصهاريج سيتكلف 105 ملايين دولار.

وتراجع إنتاج النفط إلى نحو 389 ألف برميل يومياً، ما يمثل خمس ما كانت تنتجه ليبيا قبل انتفاضة عام 2011 ضد نظام حكم العقيد الراحل معمر القذافى، وهو دون ما تحتاجه البلاد لتمويل موازنة الدولة.

اخر الأخبار