فتح: جريمة قتل الجنود المصريين ارهاب دولي منظم يستخدم الرموز المقدسة غطاءً

تابعنا على:   00:05 2013-11-21

أمد / رام الله : أدانت حركة فتح جريمة تفجير حافلة الجنود المصريين في سيناء واعتبرت الحركة قتل جنود الجيش المصري ارهابا دِوليا منظما موجها ضد شعب مصر وجيشه البطل وقيادته الوطنية .

وجاء في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة اليوم الأربعاء: "ان حركة فتح اذ تدين جريمة الارهابين ضد جنود الجيش المصري العظيم في سيناء ، فانها تعتبر هذه الجريمة ارهابا منظما تقف خلفه قوى اقليمية ودولية كبرى ، يستهدف ثورة الشعب العربي المصري الشقيق ، وجيشه البطل وقيادته الوطنية ، كحلقة من حلقات المؤامرة لعزل مصر وإشغالها عن استعادة دورها القومي ".

وحيت فتح أرواح الجنود المصريين الشهداء ، وتمنت الشفاء للمصابين والجرحى ، وأكدت ثقتها بأن جيش مصر وقيادته السياسية الوطنية سيبقيان الضامن لأمن وسلامة الشعب المصري الشقيق، والمدافع عن كل ارض مصر العربية . ورفضت الحركة اتخاذ الارهابيين اسماء القدس وبيت المقدس للتغطية على جرائمهم ، وطالبت بكشف الساعين لتشويه رموزنا المقدسة وارتكاب الجرائم ضد الانسانية تحت مسميات ورموز دينية عظيمة .

وعبرت الحركة عن ايمان قادتها ومناضليها بقدرة الشعب المصري وجيشه العيم وقيادته الحكيمة من الانتصار على هذا الارهاب كما فعلت من قبل في محطات عديدة .