جبهة التحرير الفلسطينية تكرم موقع "أمد للاعلام"

تابعنا على:   18:19 2014-12-31

أمد / غزة : في إطار حرصها علي توطيد العلاقة مع وسائل الإعلام ، وبمناسبة العام الجديد ، قام وفد اللجنة الإعلامية بجبهة التحرير الفلسطينية  أمس الثلاثاء ، بزيارة تهنئة ومباركة ،  لموقع "أمد للاعلام" وقد ضم الوفد مسئول اللجنة جهاد عياش وعضوية حنان أبو خوصة ، ديما أبو سرايا ، حسام البربار ، ورافق اللجنة مستشارها الصحفي عبد الهادي مسلم .

وكان في استقبال اللجنة مدير التحرير ناصر عطاالله  الذي أعرب عن ترحيبه بزيارة وفد الجبهة مشيدا بدورها النضالي والكفاحي ومعربا عن استعداده للتواصل مع اللجنة الاعلامية لإبراز انشطة الجبهة .

ووجه  الزميل الصحفي  عطاالله للأمين العام للجبهة ، ولأعضاء المكتب السياسي ، وأعضاء اللجنة المركزية ، وكوادر وأعضاء الجبهة  تحياته وتهانيه بمناسبة العام الجديد متمنينا للجبهة سنة جديدة مليئة بالإنجازات والنجاحات في العمل الوطني ، من أجل تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

وأكد عطاالله على دور الجبهة التاريخي في الحياة النضالية الفلسطينية ، كونها من أقدم الفصائل الفلسطينية التي حملت السلاح في وجه الاحتلال ، ومازالت تضطلع بدورها ، من خلال عضويتها في منظمة التحرير الفلسطينية ، والمجلس المركزي ، وأشادوا بتأقلمها وتفاعلها مع الأحداث والتطورات في كل زمان ومكان ، وأن قادتها وكوادرها دفعوا حياتهم ثمن مواقفهم البطولية والثابتة ، ورفضوا كل الحلول الاستسلامية التي تنقص من حقوق شعبنا ، وانحازوا دوما للقرار الفلسطيني ،ورفضوا الاملاءات الخارجية ، والضغوط التي مورست عليهم في كثير من الأحيان ، مستذكرا قادة الجبهة الشهداء طلعت يعقوب وأبو العباس وأبو أحمد حلب الذين افتدوا الوطن بأرواحهم

وبدوره نقل مسئول اللجنة جهاد عياش تحيات الأمين العام للجبهة وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، والناطق باسمها الدكتور واصل أبو يوسف ولقائمين على الموقع، وأبلغهم شكر وتقدير عدنان غريب " أبو الدباح " عضو المكتب السياسي للجبهة ، وأمين سرها في المحافظات الجنوبية  ، وتحيات قيادة وأعضاء الجبهة في قطاع غزة وتقديرهم للجهد الكبير الذي تقوم به هذه الوكالة ، من أجل نقل الوقائع والأحداث ، وتصوير المشهد كاملا وتقديمه للمواطن الفلسطيني في أوضح  صورة .

وأضاف عياش أن لوكالة "أمد " دور كبير وفاعل في إثراء الحركة الفكرية ، وتغذية الوجدان الفلسطيني بما يحتاجه من علم ومعرفة سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ورياضية ، إضافة إلي تغطية الأحداث العربية والإقليمية والدولية ، ومواكبة التطورات في المؤسسات الدولية ، وتحليل القرارات المتخذة ومدي تأثيرها على القضية الفلسطينية ، مشيدا بعملها أثناء الحروب التي تشنها قوات الاحتلال على أبناء شعبنا في الضفة وغزة ، وفضح جرائمه وتوثيقها ، وتقديمها للعالم الذي يداهن الاحتلال ويدافع عنه ، و كان آخر هذه المشاهد التي التقطتها عدسات الكاميرات هي اغتيال الشهيد زياد أبو عين ، الذي جابه الاحتلال بصدر عار ، دفاعا عن أرض فلسطين ، ورفضا لسياسة الاستيطان ورفضا لجدار الفصل العنصري ، الحادثة التي وثقتها الصحف والمواقع والفضائيات ونشرتها في أنحاء العالم ، لتكون شاهدا على إرهاب الاحتلال الإسرائيلي وعنجهيته واستعباده للشعب الفلسطيني .

وفي نهاية حديثه أكد عياش على عمق العلاقة بين الجبهة ووسائل الإعلام ، مؤكدا على ضرورة التواصل والتعاون في المرحلة القادمة .

بدورهم أكد  مسئولو وسائل الإعلام  التي شملتهم الزيارة ، على دور الجبهة التاريخي في الحياة النضالية الفلسطينية ، كونها من أقدم الفصائل الفلسطينية التي حملت السلاح في وجه الاحتلال ، ومازالت تضطلع بدورها ، من خلال عضويتها في منظمة التحرير الفلسطينية ، والمجلس المركزي ، وأشادوا بتأقلمها وتفاعلها مع الأحداث والتطورات في كل زمان ومكان ، وأن قادتها وكوادرها دفعوا حياتهم ثمن مواقفهم البطولية والثابتة ، ورفضوا كل الحلول الاستسلامية التي تنقص من حقوق شعبنا ، وانحازوا دوما للقرار الفلسطيني ،ورفضوا الاملاءات الخارجية ، والضغوط التي مورست عليهم في كثير من الأحيان ، واستذكروا قادة الجبهة الشهداء طلعت يعقوب وأبو العباس وأبو أحمد حلب الذين افتدوا الوطن بأرواحهم .

وفي نهاية اللقاءات قام وفد الجبهة بتقديم الدروع التذكارية المعبرة عن تقدير الجبهة واعتزازها بموقع "أمد للاعلام" والقائمين عليه متمنين لهم دوام البذل والعطاء من أجل وطننا الحبيب فلسطين .

اخر الأخبار