مصدر: فصائل اساسية في منظمة التحرير تقرر مقاطعة اجتماعات "القيادة الموسعة".. و"ريبة سياسية" من تقديم المشروع الآن

تابعنا على:   19:01 2014-12-29

أمد/ رام الله: ذكر مصدر فلسطيني مطلع، ان عدد من الفصائل الرئيسية في منظمة التحرير قررت مقاطعة اجتماعات ما يسمى "القيادة الفلسطينية".

وأضاف المصدر في تصريح خاص لـ"أمد للاعلام"، ان الفصائل ابلغت الرئاسة انها تطلب عقد اجتماعات خاصة باللجنة التنفيذية ومناقشة المشروع وتدعياته قبل التصويت عليه، لمطابقتها مع ما تم الاتفاق عليه، ام أن التغييرات كانت شكلية.

واضاف المصدر، ان الفصائل لديها "شكوك جادة" حول الطريقة التي تعاملت معها الرئاسة في الالتفاف على قيادة الشعب الفلسطيني والشرعية الفلسطينية، وتصرفت وكأن اللجنة التنفيذية لم تعد ذات صلة..

فيما تتساءل بعض القوى عن اصرار الرئاسة على تقديم المشروع في هذا الوقت، ومن خلف كل الاطر الشرعية، ودون الانتظار الى بداية العام الجديد، لكي يتم ضمان الأصوات الكافية لقبول المشروع..خاصة وان الاصوات الجديدة هي من الدول المؤيدة، بينما العدد الآن غير كاف للتسعة أصوات..

وفسر المصدر لـ"أمد"، ذلك الاصرار لكي يتم رفع الحرج السياسي عن الولايات المتحدة، لو أن الاصوات المطلوبة للقرار باتت تسعة اصوات، وهنا موضع الريبة السياسية من الاصرار غير المتفق عليه..

وختم المصدر تصريحه، ان واشنطن لن تجد حرجا في تقديم المشروع، ما دام لا يتوفر له الاصوات الكافية لقبول مناقشته، وستنتهي المسألة بفشل سياسي من خلال الاجراءات وليس معارضة واشنطن..

اخر الأخبار