خليفة: تفوهات نتنياهو حول التحريض تدوير لمزاعم الاحتلال

تابعنا على:   22:11 2014-12-28

أمد/ رام الله : إستنكر وكيل وزارة الاعلام محمود خليفة ما وصفه بالتحريض المتواصل من قبل رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو، على الرئيس محمود عباس أبو مازن والقيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، مضيفاً أن الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية لا تنتظر من نتنياهو واليمين المتطرف عبارات الشكر والثناء، على ما يبذله من جهد لتقصير عمر الاحتلال الذي ينهش من دمنا ولحمنا ومستقبلنا منذ منتصف القرن الماضي. ودوره في حماية أرواح الأبرياء، وبذل الجهد للبناء في مواجهة عقلية القتل والهدم التي يجيدها نتنياهو وزمرته من اليمين المتطرف رعاة الاستيطان والمستوطنيين.

وإعتبر خليفة تفوهات نتنياهو تدويراً لمزاعم الاحتلال القديمة- الجديدة، واسطوانة ممجوجة لنتنياهو وجوقته، نفذت صلاحيتها؛ فالاحتلال هو من يصنع التحريض، ويُنتج القتل والدمار، فيما ترعى إسرائيل إرهاب المستوطنين ضد كل ما هو فلسطيني صباح مساء.

داعياً الحكومة الاسرائيلية لصناعة المستقبل بتحقيق السلام من خلال سحب قواتها من الأرض الفلسطينية المحتلة في الرابع من حزيران 1967، والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وإحترام الشرعية الدولية، وتأييد المشروع الفلسطيني المعروض على مجلس الأمن بتحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال، بدلاً من سياسة التوتير وخلط الأوراق التي ينتهجها نتنياهو وزمرته في معاركه الانتخابية والحزبية التي لن تجد من يصفق لها في العالم؛

وختم خليفة أن الرد الأنسب على تفوهات نتنياهو السابقة والحالية واللاحقة يكمن في استحضار سجل الإرهاب والتحريض الإسرائيلي المتواصل ضد البشر والشجر والحجر في فلسطين، لا لسبب سوى أنهم فلسطينيون.

اخر الأخبار