طرطشات غير مسئولة - 3

تابعنا على:   15:27 2014-12-28

احمد دغلس

• بالأمس كان المكان مشمسا في نابلس ( قلعة بلاد الشام ) والزمان في قاعة القلعة بشارع يافا للمشاركة في إعمال مؤتمر إقليم نابلس الثالث ... المؤتمر الهام المفصلي في فلسطين في عروسة الشمال نابلس بجبل النار الذي ساقني لأجد نفسي وكأني في زمن جبل الحسين بعمان وبهامة دمشق وفاكهاني بيروت وتونس الوفية إذ إنني استرجعت كل التاريخ ورأيت كل الوجوه والمناضلين عسكريين ومدنيين وإن شابت شعورهم رأيتهم بذاكرة عشرات السنين يتبادلون المحبة في نابلس قلعة الشام ... سكنت بين الشباب وكبار المناضلين لأشاهد تتابع ألأجيال وكأني أرى الشباب في شباب من شاب ... رأيت المخيمات ورأيت بنات وبنون وقادة انتفاضة الحجارة رغم الاختلاف ألأخوي في قراءة قوائم الترشيد ...، قراءة كانت بعمق وعلى( استحياء ) .... لأنها كانت قوائم التكليف لا التشريف في سباق خدمة الوطن في اختيار الأشخاص ( لا ) اختيار النص لأن النص هو فتح والدولة المستقلة بعاصمتها القدس الشريف لننتقل من تحت الشمس إلى شمس فتح في قاعة المؤتمر ، التي وقف بها قادة الحركة الوطنية في كل فلسطين من سياسيين ووطنيين من كل الفصائل ومشارب الحركة الوطنية الفلسطينية بجانب أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وقادة الأجهزة وقادة إقليم نابلس والأخوة في السلطة الوطنية واقفة بكل تواضع تصافح رفقائها القادمين إلى مؤتمر إقليم نابلس من بعيد الزمن من زمن بداية المشروع الوطني الفلسطيني الحديث ( 1965 ) من زمن الهامة الدمشقية إلى زمن إبطال الحملة الشعبية الوطنية التي فقدت للتو احد إبطالها في ترمسعيا الفلسطينية الذي بروحه كان حاضرا وإن غاب جسده "" الشهيد زياد أبو عين "" لتبدأ إعمال المؤتمر بعد إن دُققت القوائم والاشتراك لكل عضو بمبلغ ( عشرين سيقل إسرائيلي ) ضريبة عضو المؤتمر الذي يحق له الانتخاب بغير "" المألوف "" في بيت الجار الذي يضع العصي في الديمقراطية ودورة العجلة الوطنية ( بكيس ) السكر وحفنة الرز التي يوزعها ( عادة ) كرشوة الانتخابات بخلاف فتح ومناضليها الذين يدعمون بمالهم كما هم وكانوا من قديم الزمان ( ثقافة ) ستجدد في مؤتمرها السابع لكي نؤكد إن فتح أم الوطن ( لا ) حركة نهب وقسمة الوطن ... عرس فتحاري مشمس جميل ديمقراطي بأعلى منسوب ... شاهدتها وكأنني بديمقراطية باريس وفيينا ولندن التي اكتسبتها وزاولتها ، لكنها هذه المرة اختلفت لأنها في قلعة الشام نابلس في وطني لا في ( الشتات) بارك الها بالمنظم لهذا المؤتمر الواعد وبارك الله في اللجنة المنتخبة وسويا ومعا إلى المؤتمر العام السابع الذي سيكون بنكهة الكنافة النابلسية وديمقراطية وحرص جبل النار .

اخر الأخبار