المالكي :2014 هو عام التوجه لتعزيز العلاقات الفلسطينية مع الدول الإفريقية

تابعنا على:   17:55 2013-11-20

أمد/ الكويت : صرح  وزير الخارجية د. ر ياض المالكي  في ختام  القمة العربية الإفريقية، التي تستضيفها الكويت خلال الفترة من 18-20 نوفمبر 2013،  أن عام 2014 سيكون عام التوجه للقارة السوداء، وذلك من أجل تعزيز العلاقات  السياسية التاريخية والثنائية مع كافة الدول الإفريقية. وأكد المالكي حرص  القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس  لضرورة الاهتمام بتوطيد العلاقات الفلسطينية الإفريقية في مختلف المجالات، وتبادل الزيارات على المستوى الحكومي والشعبي واستعادة أمجاد حركة التضامن الإفريقية مع القضية الفلسطينية.

وأعرب المالكي عن ارتياحه  لنتائج القمة العربية الإفريقية، من خلال القرارات والمشاريع التي  تم إقرارها، وشكر قادة  كافة الدول العربية والإفريقية،  الذين عبروا عن ثبات مواقفهم و استمرار دعمهم لدولة فلسطين  في كافة المجالات ،  ولحقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. كما شكر المالكي دولة الكويت على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى حرصها الشديد لتعزيز العلاقات العربية الإفريقية والتي  تم  لمسها من مقررات إعلان الكويت، ودعمها المالي  السخي لعدة مشاريع في القارة الإفريقية بمبلغ مليار دولار في المرحلة  الأولي .

وأبدى المالكي اهتمامه وحرص القيادة الفلسطينية على التواصل مع قادة الدول العربية والإفريقية لتطوير وتعزيز العلاقات العربية والإفريقية، من خلال العمل على تنفيذ  وتفعيل ما تم الاتفاق علية في هذه القمة.، و التنسيق لمتابعة المقترح الفلسطيني الذي قدمه في هذه القمة، المتمثل بضرورة تشكيل لجنة  شراكة ثلاثية  من الدول العربية والإفريقية لتنفيذ المشاريع والقرارات  الصادرة عن هذه القمة الهامة، خاصة في مجال التنمية الزراعية والأمن الغذائي. وأعرب عن استعداد دولة فلسطين بالمساهمة في تنفيذ هذه المشاريع من خلال نقل التجربة والخبرات الفلسطينية في مجال الزراعة والتكنولوجيا .

وصرح المالكي أن سيادة الرئيس عقد عدة لقاءات ، خلال فترة انعقاد القمة مع عديد من القادة العرب والأفارقة، كما أنة شخصيا استكمل اللقاءات مع نظرائه  المشاركين في هذه القمة، حيث تم بحث كافة السبل لتطوير وتعزيز العلاقات العربية الإفريقية والثنائية مع دولة فلسطين.

وفي الختام أكد المالكي أن وزارة الخارجية  أوشكت على الانتهاء من إعداد الخطة الإستراتيجية الفلسطينية لتعزيز وتطوير العلاقات مع دول القارة الإفريقية، والتي ستبدأ مطلع العام القادم 2014، حيث  صرح عن جولات خارجية سيقوم بها سيادة الرئيس ووزارة الخارجية لزيارة العديد من الدول الإفريقية والمشاركة بالقمة  الإفريقية القادمة في شهر يناير عام 2014. كما صرح بفتح سفارات جديدة لدولة فلسطين في بعض الدول الإفريقية، و سيتم اعتماد سفراء وممثلين عن دول إفريقية في دولة فلسطين.

اخر الأخبار