المركز السعودي يختتم المرحلة الثالثة من مشروع قافلة العطاء لكسوة الشتاء جنوب قطاع غزة

تابعنا على:   14:38 2014-12-27

أمد/ غزة : اختتم المركز السعودي للثقافة والتراث اليوم المرحلة الثالثة من مشروع قافلة العطاء للكسوة الشتاء جنوب قطاع غزة بدعم من السيدة السعودية سارة الموسى.

حيث تم التوزيع في منطقة "الكرفانات" التي تأوي نازحين في بلدة خزاعة ومنطقة الزنة المنكوبة شرق خان يونس التي تعرضت للتجريف والقصف بشكل وحشي خلال الحرب الأخيرة.

وقال الدكتور جمال أبو ظريفة رئيس مجلس إدارة المركز السعودي أن هذه المشروع يهدف إلى التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة وخاصة أصحاب البيوت المهدمة الذين عانوا الويلات أثناء الحرب.

وشكر أبو ظريفة المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا على الدعم والمساندة الدائمة والمتواصلة للشعب الفلسطيني وخاصة السيدة سارة الموسى التي قدمت الكثير من المساعدات العاجلة في ظل الظروف الصعبة التي يعانيها الشعب الفلسطيني في ظل الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، مشيرا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الشعب السعودي مساعدته للشعب الفلسطيني.

من جانب أخر قال المدير التنفيذي للمركز السعودي أ. عصام أبو خليل "إنني أشعر بالامتنان البالغ للملك عبدالله ولحكومة وشعب المملكة العربية السعودية على الدعم الواسع والمستدام الذي قدمته المملكة للشعب الفلسطيني على مر السنين.

وأضاف أبو خليل أن مشروع قافلة العطاء لكسوة الشتاء المرحلة الثالثة استهدف منطقة "الكرفانات" التي تأوي نازحين في بلدة خزاعة ومنطقة الزنة المنكوبة شرق خان يونس بدعم من السيدة السعودية سارة الموسى.

ومن جانبهم، أعرب عدد من أهالي المنطقة الشرقية عن شكرهم للسيدة سارة الموسى على هذه المواقف الإنسانية المتوقعة منها ، وأكدوا أنها أسهمت فى تخفيف معاناتهم من جراء العدوان الإسرائيلي ، كما أدت إلى رفع الروح المعنوية لهم رغم المأساة والأوضاع الصعبة التى يرزحون تحتها فيما هتف الاطفال شكرا ماما سارة.

اخر الأخبار