انطلاق فعاليات اوروبية تضامنية مع غزة اليوم للمطالبة بفتح المعابر واعادة الاعمار

تابعنا على:   11:54 2014-12-27

أمد / تنطلق اليوم السبت في عدة مدن وعواصم أوروبية فعاليات الأسابيع التضامنية مع قطاع غزة, التي دعت إليها الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة بمشاركة عشرات المؤسسات العاملة بأوروبا, في الذكرى السادسة للعدوان الإسرائيلي على القطاع 2008-2009, والذي استمر 23 يومًا مخلفًا آلاف الضحايا والجرحى.

وقالت الحملة في بيان إن الفعاليات التي ستستمر حتى 18يناير المقبل, ستدشن اليوم عبر فعاليات في لندن, وبرلين, وإسبانيا "غرناطة", للتضامن مع محاصري غزة, وللمطالبة بفتح معبر رفح, والمسارعة في إعادة إعمار القطاع, إلى جانب الدعوة لمنح سكانه حقهم في ميناء بحري يربط غزة مع أنحاء العالم

وأشارت إلى أنه أقيم أمس وأول أمس فعاليات تضامنية مع غزة في العاصمة النمساوية فيينا, ومدينة هامبورغ –ألمانيا, شارك فيها المئات من المتضامنين, منددين بحصار غزة للسنة الثامنة, ومطالبين بفتح معابرها التي تربطها بالعالم الخارجي, وإعادة فتح ميناء غزة البحري.

ودعت الحملة في بيانها كافة مناصري القضية الفلسطينية في أوروبا للانضمام إلى الفعاليات التضامنية, مطالبة في الوقت ذاته بضرورة اتخاذ خطوات عاجلة لإنهاء معاناة سكان القطاع, ومنحهم حقوقهم المشروعة والتي كفلتها كافة الأعراف والمواثيق الدولية.

وفي نفس السياق, تنطلق اليوم الحملة الأوروبية الإلكترونية للتغريد من أجل غزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر أوسمة محددة بسبع لغات أوروبية، للفت أنظار العالم إلى معاناة القطاع.

وستستخدم الحملة التي أطلقتها الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة أوسمة #OpenGazaPort، #OpenRafahBorder، #GazaUnderRubble، وتهدف إلى التضامن مع قطاع غزة المحاصر، والذي بات يشهد واقعًا إنسانيًا صعبًا للغاية, وتشديدا غير مسبوق للحصار الإسرائيلي المفروض منذ 8 سنوات

اخر الأخبار