مستشار هنية: الاتصالات مع مصر لم تنقطع وغزة لا تعيش فى عزلة

تابعنا على:   14:24 2013-11-20

أمد/ غزة: قال د. باسم نعيم، مستشار رئيس حركة حماس ومجلسها التنفيذي في غزة، إسماعيل هنية، للعلاقات الخارجية إن "الاتصالات مع مصر مستمرة ولم تنقطع، وتتم بشكل رئيسى مع جهاز المخابرات العامة بصفته هو الجهاز المسئول عن الملف الفلسطينى بشكل عام وغزة ومشكلاتها".
وأضاف نعيم، فى تصريح صحفى نقلته وكالة "الرأى" التابعة لمجلس حماس التنفيذي فى غزة، اليوم، الأربعاء، "لقد نتج عن هذه الاتصالات ثمار على رأسها فتح معبر رفح بين الحين والآخر"، متمنيًا أن تكون ظروف وإمكانية ونتائج الاتصال أفضل.
وتابع مستشار هنية :"أنه حتى هذه اللحظة لم نصل لإحداث الاختراق المطلوب بأن يفتح المعبر على الدوام بدون أى انقطاع بدون أى اعتراضات على بعض المواطنين المسافرين"، وأشار إلى أن أزمة إغلاق المعبر طالت كل المكونات وشرائح المجتمع فى قطاع غزة، معرباً عن أمله "أن يتم فتح المعبر على مدار الساعة وتسهيل الحركة على الناس من خلال الاتصال المستمر مع مصر، وإقناع المصريين بضرورة أن يصبح هذا المعبر معبرا فلسطينيا مصريا خالصا للأفراد والبضائع فى نفس الوقت".
وقال نعيم: "هناك اتصالات مع جهات عربية ودولية لاطلاعهم على أوضاع قطاع غزة وآثار الحصار، واطلاعهم على أوضاع معبر رفح ليساعدونا فى حل أزمة إغلاقه"، مؤكدا أن الاحتلال الإسرائيلى هو المسئول الرئيسى عن هذا الحصار.
ونفى أن تكون غزة تعيش فى عزلة سياسية، "وذلك لوجود حراك على معبر بيت حانون، وقدوم الزوار الأجانب من خلاله، إلى جانب الاستفادة من وسائل الاتصال الجديدة وتكنولوجيا المعلومات حيث يتم التواصل من خلالها مع مسئولين وجهات"، معتبرا أن ذلك ليس تعويضا عن معبر رفح لأنه بفتحه تكون الحركة أسهل وأفضل، وتأتى من خلاله الوفود، التى أثر غيابها سلبا على القطاع.