ابو زايدة لـ (أمد) : أمنياتنا إجراء مصالحة في فتح وإنهاء الخلافات بين الرئيس ودحلان

تابعنا على:   11:11 2014-12-25

أمد/ غزة – خاص : قال القيادي في حركة فتح الدكتور سفيان ابو زايدة ، أن المصالحة الداخلية في حركة فتح ، أقصر الطرق لإستعادة زخم الحركة ، لكي تعود الى وضعها الجماهيري الطبيعي ، وإلتحام جميع ابناءها في فكرها الذي عمّدته دماء الشهداء ، وتضحيات الأسرى ومعاناة الجرحى ، وبسالة المناضلين في الحركة .

وأضاف ابو زايدة في إتصال مع (أمد) أن لا معلومات لديه حول ما تتناقله الأن وسائل الاعلام المحلية وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي ، عن وجود اتصالات ووساطات عالية المستوى بين الرئيس محمود عباس والقيادي محمد دحلان ، وتمنى ابو زايدة أن تكون هذه الانباء صحيحة ، وأن تنتهي الخلافات داخل حركة فتح ، لتستعيد وحدتها وقوتها ، لتواجه التحديات المفروضة عليها .

هذا وكانت مصادر من داخل حركة فتح على مستوى عالٍ قد كشفت أمس الاربعاء عن وجود مشاورات وإتصالات عالية المستوى تجري بين أبو مازن و دحلان من أجل ما أسمته " إعادة المياه لمجاريها" في العلاقة التي تربط الرجلين.

هذا ونقلت وسائل اعلام محلية عن مصادر وصفتها بالخاصه بأن قادة في فتح (رفضت الكشف عن أسمائهم) يقومون في الأونة الأخيرة بإقناع الرئيس أبو مازن بالموافقة على لقاء دحلان في أحد العواصم العربية دون أن تسمها وذلك من أجل البدء بإعادة ترتيب البيت الفتحاوي ونبذ الخلافات الداخلية القائمة بين الرجلين والقرارات الأخيرة التي صدرت بحق القيادي محمد دحلان.

إلا أن النائب محمد دحلان نشر عبر صفحته الخاصة "الفيس بوك" مساء الاربعاء تدوينة له ، موجهة الى رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة ، يذكره فيها بملن له صلاحية نزع الحصانة البرلمانية عن اعضاء المجلس التشريعي ، وأن هذا ليس من صلاحية الرئيس عباس ، بل من صلاحية مرجعيات تشريعية داخل المجلس ، وقال :" لكن عليه أن يتذكر جيدا أنه ليس هناك حق أو مرجعية قانونية تمكن عباس من المساس بحصانتي القانونية كعضو منتخب في المجلس التشريعي الفلسطيني، لأن القانون الأساسي حصر هذه الصلاحية بالمجلس التشريعي وحده، و ترجمة هذه المسألة ليست منوطة لا بعباس و لا بقرارته".

وكان قد وجه القيادي في حركة فتح اللواء عبد الإله الاتيرة رسالة  الى دحلان، دعاه فيها الى المبادرة بالاتصال بالرئيس عباس"، والطلب منه العودة الى ارض الوطن، وطالب عباس بضرورة قبول حضور دحلان وانهاء ملف الخلافات بينهما قبل الذهاب الى المؤتمر العام السابع للحركة ، والمنوي عقده الشهر القادم في رام الله .

اخر الأخبار