عريقات: القيادة أدركت وجود ثغرات في المشروع وقدمت 8 تعديلات عليه..والتصويت قبل نهاية العام

تابعنا على:   08:12 2014-12-25

أمد/ رام الله: قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن 8 تعديلات أدخلت على المشروع الفلسطيني والآن هو معدل وسيتم التصويت عليه قبل نهاية العام الحالي في مجلس الأمن.
وأضاف عريقات، في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء، بمقر مكتب المفاوضات برام الله، أن السفير رياض منصور أدخل 8 تعديلات على مشروع القرار بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس.
وأشار إلى أن التعديلات تتعلق باعتبار القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، والاستيطان باعتبار كل النشاطات الاستيطانية غير قانونية وباطلة ولاغية وغير شرعية، وحل قضايا اللاجئين استنادا للقرار 194، وأضيفت فقرة تتعلق بالأسرى.
ولفت إلى أن الذهاب إلى مجلس الأمن لا يتعلق فقط بحصولنا على 9 أصوات أو 15، إنما نحن بذلك نمارس حقنا، لأن مجلس الأمن هو الباب الأساسي للشرعية الدولية، نحن نطرق هذا الباب ويجب طرقه، لكن المجلس ليس هدف بحد ذاته.
وتابع "عندما نضع مشروع قرار نعرف أن الإدارة الأميركية ستستخدم الفيتو، وطلبنا منها إعادة النظر في موقفها لأن هذا مشروع قرار يستند في كل جزء منه إلى ما أقره القانون الدولي والشرعية الدولية، وبالتالي إذا حصلنا على الأصوات ونأمل ذلك؛ نحن نكرس القانون الدولي والرعية الدولية وهذا جزء من الاستراتيجية الفلسطينية".
وأوضح عريقات أن هناك نص قرار عربي، وجرت نقاشات ما بين المجموعة العربية والأوروبيين، والقيادة الفلسطينية أدركت وجود ثغرات محددة تم الاستجابة لها، ومشروع القرار مقدم بالورقة الزرقاء الآن، وسيتم التصويت عليه قبل نهاية العام الحالي.
وطالب من كافة دول العالم بمساندتنا ودعمنا في مسعانا في مجلس الأمن، وفي مسعانا لدى الأطراف المتعاقدة السامية لمواثيق جنيف الأربع لعام 1949، والبروتكولات الإضافية، وفي مسعانا لإنشاء نظام خاص للحماية الدولية لشعبنا، والانضمام للمواثيق الدولية والدفاع عن شعبنا بما فيها محكمة الجنايات الدولية.

اخر الأخبار