د.مجدلاني يهنئ الطوائف المسيحية بعيد الميلاد مؤكدا على وحدة النسيج المجتمعي الفلسطيني

تابعنا على:   17:34 2014-12-24

أمد / رام الله : أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.أحمد مجدلاني على وحدة وتقرير المصير لكافة أبناء شعبنا بمختلف طوائفهم، وان أعياد الميلاد المجيدة فرصة للتسامح والمحبة والإخاء والتوحد خلف مصالح شعبنا وأن التناقض الرئيسي مع الاحتلال الذي يعتدي على المقدسات الاسلامية والمسيحية.

وأضاف د.مجدلاني اذ نهنئ أخوتنا المسيحيين بأعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة الميلادية لنؤكد من جديد أنهم جزء رئيس وأصيل من مكونات شعبنا يناضلون سوية من أجل تحرير الأرض من الاحتلال، وقدموا أروع الأمثلة في البطولة والشهادة من أجل فلسطين.

وقال د.مجدلاني رسالتنا في هذه الأعياد المجيدة لكافة دول العالم المحبة للعدل والسلام والتسامح أن تدعم حقوق الشعب الفلسطيني بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، لينعم السلام والأمن في الشرق الأوسط.

مؤكدا على وحدة النسيج المجتمعي بين كافة الطوائف الدينية في فلسطين.

اخر الأخبار