قلقيلية : انطلاق باكورة فعاليات اليوبيل الذهبي لانطلاق الثورة الفلسطينية في بلدة عزون

تابعنا على:   17:05 2014-12-24

أمد/ أطلقت حركة فتح/ اقليم قلقيلية فعاليات الاحتفال باليوبيل الذهبي لانطلاق الثورة الفلسطينية بتكريم المعلمين في منطقة عزون التنظيمية، وشملت الفعالية مدارس " عزون، عزبة الطبيب، النبي الياس، عسلة ، صير"

وشارك في التكريم العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، ومحمود ولويل أمين سر حركة فتح وأعضاء الإقليم، وليد عساف عضو المجلس التشريعي، وممثلين عن التربية والتعليم، وفعاليات من محافظة قلقيلية.

وثمن نائب المحافظ هذه اللفته بتكريم المعلمين وان تبدأ باكورة الفعاليات بالاهتمام بالعلم والبناء، مشيرا إلى أن الثورة الفلسطينية قدمت خلال خمسين عاما قوافل الشهداء الذين رسموا بدمائهم حدود دولة فلسطين، مؤكدا ان حركة فتح قادت النضال الوطني وأنها ستستمر حتى التحرير وقيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران، مشيرا إلى المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا لن تثنيه عن المضي على طريق الحرية والاستقلال، مؤكدا الالتفاف حول فخامة الرئيس وتأييده في حربه السياسية ضد الاحتلال في الساحات والمنابر الدولية.

وأكد نائب المحافظ أن إجراءات الاحتلال في بلدة عزون وضع بوابة على مدخل البلدة ما هي إلا وصمة عار على جبين الاحتلال تعبر عن همجيته واستهدافه لمواطني المحافظة، مؤكدا أن هذه الإجراءات لن تثنينا عن المضي في احتفالاتنا بانطلاق الثورة الفلسطينية في المحافظة.

بدوره عبر وليد عساف عن سعادته بالمشاركة في فعاليات انطلاق الثورة  الخمسين، مستذكرا الشهداء والجرحى والاسرى، مؤكدا ان تكريم المعلمين رسالة واضحة بان نضالنا يهدف الى بناء وطن حر يعيش ابناءه بحرية وكرامة.

وقال الدكتور أمين منصور عضو إقليم حركة فتح في كلمته عن الإقليم أن انطلاق باكورة الفعاليات من المدارس باعتبارها صرحا أساسيا للتعليم تكريما لقيمة العلم والتعليم، مؤكدا ان حركة فتح تحدت الصعاب على مر التاريخ ، معلنا انطلاق باكورة الفعاليات للانطلاقة الخمسين للثورة الفلسطينية من بلدة عزون.

وفي كلمته عن المعلمين المكرمين هنا الأستاذ محمد سدة الشعب الفلسطيني بهذه الذكرى، شاكرا إقليم حركة فتح على هذه اللفته الكريمة بتكريم المعلمين.

يذكر ان فعاليات اليوبيل الذهبي لحركة فتح تشمل برنامج فعاليات ثقافية ورياضية وسياسية في معظم تجمعات المحافظة.

اخر الأخبار