اتحاد النقابات العالمي يطلق حملة دولية من اجل الاعتراف بدولة فلسطينية

تابعنا على:   15:53 2014-12-24

أمد/ أثينا : أكد اتحاد النقابات العالمي ( WFTU ) استمرار دعمه وإسناده للحقوق الوطنية الفلسطينية العادلة والمشروعة ، حيث يواصل اتحاد النقابات العالمي تضامنه طويل الأمد مع الشعب الفلسطيني ومقاومته ضد الاحتلال ويعلن عن إطلاق حملة دولية للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة بحدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وأعلن اتحاد النقابات العالمي في إعلانه : " لقد حان الوقت لان يتم اتخاذ خطوات هامة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي ووقف وحشية قوات الجيش الإسرائيلي ، حيث يعاني الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال الإسرائيلي ، واحتلال الأراضي الفلسطينية وبناء الجدار العنصري ، متوجها بالدعوة لكافة الحكومات لدعم الاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة عضو في الأمم المتحدة " .

وقد بادرت الأمانة العامة لاتحاد النقابات العالمي ومقرها في أثينا بإرسال رسالة للامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ، مطالبة بالاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية ، وتمثلت مطالب الاتحاد المثبتة بالرسالة بضرورة وضع حد للمستوطنات وانسحاب جميع المستوطنين على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 وهدم جدار الفصل العنصري وان يمنح جميع اللاجئين الفلسطينيين الحق في العودة إلى ديارهم استنادا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ، وإلغاء أي إقصاء ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والإفراج الفوري عن كافة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب من سجون الاحتلال الإسرائيلي ، والانسحاب الكامل لجيش الاحتلال من جميع الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها مرتفعات الجولان ومنطقة مزارع شبعا بجنوب لبنان .

ووجه الرفيق جورج مفريكوس ، الأمين العام لاتحاد النقابات العالمي رسالة هامة لسيادة رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس وللامين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين الأخ حيدر إبراهيم ، مؤكدا ونيابة عن منظمات وأعضاء اتحاد النقابات العالمي الدعم والتأييد الكامل لإقامة دولة فلسطين المستقلة وكاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 4 حزيران 1967 ، حيث أكد مفريكوس مواقف الاتحاد المبدئية والثابتة والداعمة لنضالات وحقوق الشعب الفلسطيني ، مطلعا فخامة الرئيس الفلسطيني وقيادة الاتحاد العام لعمال فلسطين على الرسائل والخطابات التي تم توجيهها للأمم المتحدة والمؤسسات والمنظمات الدولية والنقابية ، وحول المبادرة التي يقوم بها اتحاد النقابات العالمي ، الذي بادر لممارسة كافة أشكال النضال في المحافل الدولية للضغط على كافة حكومات العالم من اجل التصويت لصالح إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة .

وثمن مفريكوس الدور الريادي لعمال فلسطين من خلال الاتحاد العام لعمال فلسطين ، مضيفا الحركة العمالية العالمية واتحاد النقابات العالمي سيستمران بالوقوف إلى جانب شعبنا وعمالنا ودعم جهود ونضالات شعبنا الفلسطيني وطبقته العاملة نحو التحرر وإنهاء الاحتلال حتى ينال الشعب الفلسطيني كافة حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير وإطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي ووقف الاستيطان وإزالة المستوطنات وإقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس .

من جانبه ثمن الأخ حيدر إبراهيم ، الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين نضالات ومواقف اتحاد النقابات العالمي ، متوجها بالتحية للرفيق جورج مافريكوس ولقيادة هذا الاتحاد العريق والمناضل ، صاحب التجربة الطويلة والتاريخ النضالي المجيد .

وأضاف إبراهيم : هذه المواقف المبدئية الأصيلة ليست غريبة عن هذا الاتحاد العالمي المناضل الذي يضع القضية الفلسطينية على رأس سلم أولوياته ويناضل إلى جانب عمال وشعب فلسطين في مواجهة الفاشية والعنصرية الصهيونية والامبريالية .

وأكد إبراهيم ثقة الاتحاد العام لعمال فلسطين بدور ونضالات اتحاد النقابات العالمي الذي يشكل جبهة عمالية نضالية عريضة على مستوى العالم ، ومن خلال هذا التحالف وهذه الأممية العمالية النقابية سنواصل النضال والتصدي لكل المحاولات المأجورة التي تستهدف صلابة ومكانة ودور هذا الاتحاد الذي نعتز أننا جزء أصيل منه ومن مؤسسيه .

 

 

اخر الأخبار