المقاومة الشعبية : عملية خانيونس جاءت رد طبيعي على توغل الاحتلال لحدود القطاع

تابعنا على:   15:51 2014-12-24

أمد/ غزة : إن الأحداث المتسارعة التي يشهدها قطاع غزة الحبيب من تصعيد صهيوني مستمر والتي كان أخرها استهداف القسامى تيسير يوسف السميري ، وما يحدث في الضفة الغربية من انتهاكات واعتقالات كبيرة وفي القدس المحتلة من اقتحامات يومية للأقصي , لهي مؤامرة صهيونية غربية مكتملة الأركان والجوانب وبمباركة بعض المنافقين والخونة من هنا وهناك .

وإننا في حركة المقاومة الشعبية في فلسطين وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين نؤكد على ما يلي :

أولا :  ننعي بكل فخر واعتزاز الشهيد القسامى المجاهد تيسير السميري ونؤكد أن العدو الصهيوني سيدفع الثمن غاليا على جرائمه اليومية .

ثانيا :  نبارك عملية شرق خانيونس ونؤكد أنها جاءت كرد طبيعي على توغل الاحتلال داخل حدود قطاع غزة .

ثالثا : نقول لأبناء غزة الأطهار أن المقاومة التي حملت شعار البناء والتنمية بيد , وصد الغزاة والمحتل بيد أخرى لا يمكن أن تخذلكم بل ستحقق ثوابت شعبنا واقعا قريبا في ربوع فلسطين وستجعل العدو مهزوما إن شاء الله في أي معركة .

رابعا : ندعو أبناء شعبنا المجاهد في الضفة المحتلة والقدس بأن يستمروا في إشعال انتفاضتهم من جديد والتي لن نتركهم وحدهم وسنكون لهم سندا وعونا بإذن الله .

 

اخر الأخبار