اغتيال أمين سر حركة 'فتح' في مخيم اليرموك..وفتح: جريمة سياسية

تابعنا على:   21:42 2014-12-23

أمد/ دمشق: اغتال مسلحون مجهولون، مساء اليوم الثلاثاء، أمين سر حركة 'فتح' في مخيم اليرموك محمد أحمد مصطفى طروية (54عاما).

وذكر شهود عيان أن مسلحين اثنين أطلقا النار على طروية أثناء خروجه من مفوضية الكشافة في المخيم.

ونعت حركة (فتح)، إلى جماهير شعبنا في الوطن والمهجر، المناضل القيادي الشهيد محمد أحمد قاسم طروية عضو لجنة إقليم سوريا.

وقالت الحركة، في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، مساء يوم الثلاثاء، إن جريمة اغتيال القيادي طروية ضربة غدر تستهدف 'فتح' ومنهجها الوطني والقومي ومبادئ إعلاء المصالح العليا لشعبنا واحترام سيادة الدول المضيفة لأبناء شعبنا.

وأضافت: 'نعتبر هذه الجريمة بمثابة استهداف لشعبنا وسياسة قيادته الحكيمة، ونؤكد أن القوى المتآمرة على القضية الفلسطينية، لن تنجح بتحقيق أهدافها باغتيال قيادات الحركة في هذا الوقت بالذات، ولن يفلح سعيها لمنع استعادة الأمن والاستقرار للمخيمات الفلسطينية في سوريا الشقيقة وتحديدا في مخيم اليرموك، حيث ارتقى شهيدنا وهو في خضم واجب الدفاع عن أمن وأمان أبناء شعبنا'.

وأشادت الحركة بمناقب وأخلاقيات الشهيد طروية، المولود في مخيم مدينة حماه عام 1960، وبمسلكيته الوطنية التي اتخذها ثقافة يومية خلال سنوات عمره، التي قضاها من أجل فلسطين وأمل العودة إليها، حيث ترعرع في صفوف الحركة شبلا، وتدرج في المراتب التنظيمية نظرا لالتزامه وتميزه النضالي.

وأهابت 'فتح' بالقوى الوطنية الفلسطينية لأخذ الحيطة والحذر لمنع قوى ظلامية وجماعات مارقة من استكمال دائرة المؤامرة بتهجير اللاجئين الفلسطينيين، وإلغاء حق العودة.

 

اخر الأخبار