فتح وخروجها من النفق المظلم"2"

تابعنا على:   21:00 2014-12-23

سامي إبراهيم فودة

استكمالاً لمقالي السابق"فتح وخروجها من النفق المظلم"
نطرح بين أيديكم مبادرة تنظيمية تتلخص بالنقاط التالية :-
1-العمل في إطار خطة طوارئ في "فتح" المحافظات الجنوبية غزة تدار من قبل خلايا أزمة من كوادر مخضرمة من النخب القيادية اصحاب الميراث الطويل والإرث التاريخي لإدارة الوضع التنظيمي المتأزم ومنحهم كافة الامكانيات والصلاحيات .....
2-تفعيل النظام الاساسي لحركة فتح باعتباره هو الجامع والفيصل والناظم الأساسي بين علاقات أبناء التنظيم الواحد وتكريس مبدأ المساءلة والمحاسبة والمراقبة وفرض قانون الثواب والعقاب ومبدأ النقد والنقد الذاتي البناء حتى تستقيم الأمور وخالق حالة من الالتزام والانظباط التنظيمي العام....
3-يجب اجراء عملية جراحية دقيقة لاستئصال الورم السرطاني الخبيث والادران التي علقت بهذا الجسد الطاهر خلال هذه المسيرة الطويلة ....
4-وضع برامج متكاملة وخطط استراتيجية بعيدة عن النظام التنظيمي للحركة, بحيث تنسجم هذه اللوائح المراد وضعها مع الواقع الجديد ومواكبة التحديات المفروضة على الحركة سوء كان تاثيرها داخلياً أو خارجياً...
5-بما ان حركة فتح هي أم الجماهير والحاضنة للسواد الأعظم من أبناء شعبنا في كل المراحل يجب اعادة النظر في علاقة فتح مع الجماهير بشكل سليم ...
6-اعادة الاعتبار للمنظومة الامنية الحركية الخاصة بالتنظيم مع تشكيل دراع امن وحماية خاصة بالحركة...
7-اعادة الاعتبار للمقاومة بكل مكوناتها وأشكالها وتطوير أداواتها, بما يتلائم مع التوجيهات السياسية ...
8-ان تأخذ غزة الكامل في مكونات المؤتمر ومخرجاته التنظيمية المتعلقة بالأطر والمرجعيات القيادية "المجلس الثوري واللجنة المركزية".....
9-إسقاط نظرية عبودية الاشخاص وتقديس الاصنام والولاء لهم...
10-محاسبة كل من أساء للحركة أو استغل موقعه في غير وجه حق وقدمت ضده المستندات الثبوتية لا بد من مثوله أمام القضاء ومن حق كل من لم تتبت ادانته أن يأخذ الفرصة الكاملة للدفاع عن نفسه والطعن في كل ما نسب اليه من اتهامات أمام هيئة قضاء نزيهة وعادلة ...
11-الإسراع بانعقاد 'المؤتمر الحركي العام السابع لحركة فتح وفق الفترة الزمنية المحددة 17/1/2015م والخروج بنتائج ايجابية تليق بمكانة هذه الحركة على كافة الأصعدة وتجاوز كل العقبات مهما كانت تلك العقبات وذلك لأهمية عقد المؤتمر العام تنظيميا وداخليا وإقليميا ودوليا ولما تتمتع به حركة فتح من مكانة عظيمة على تلك المستويات..........
12-إصلاح ما أفسده الآخرين وإعادة ترتيب البيت الفتحاوي أكثر من أي وقت مضي والتخلص من كل الشوائب ولم شمل الأخوة ونبد خلافاتهم وإعطاء الأولوية لرفع الظلم والمعاناة عن كل مواطن ينتظر كل الخير منكم وإنهاء حالة الانقسام بشكل جدي واستعادة القضية الفلسطينية لمكانها الطبيعي............
13-تجديد الأطر التنظيمية وضخ دماء جديد من جيل الشباب قادرة على العطاء والبناء والتجديد لما فيه مصلحة لتنظيم فتح لمواجهة التحديات المفروضة عليها على جميع الأصعدة مطعمة بخيرة قيادتنا التاريخية والعمل بروح الفريق الواحد للبناء واستنهاض الأطر التنظيمية للحركة وتجميع قدراتها للقيام بمتطلبات المرحلة التى نمر بها ورسم سياسة واضحة تتعلق بالمشروع السياسي ويكون عليه إقبال شامل من كل أبناء فتح وليس مفرقاً لما نحن فيه وعليه إجماع وقبول وطني وشعبي وفصائلي....
14-بلورة دراسة موضوعية شاملة للوضع المالي من أجل دعم ومساندة الحركة مادياً لتكون قادرة على توفير وتمويل متطلبات الهياكل التنظيمية لجسم الحركة وصياغة موقف واضح وصريح لحركة فتح من حالة الصراع الدائر مع الكيان المسخ وإعلام شعبنا الفلسطيني بذلك....
15-العمل على إنهاء حالة الازدواجية في مناصب السلطة الوطنية وحركة فتح وإنهاء تكريس مهنية التوظيف التي قضت على الحياة التنظيمية لحركة فتح وأطرها, ونطالب الأخوة في قيادة حركة فتح بأنها حالة الشلل التي أصابت كل المؤسسات التنظيمية لحركة فتح وأفقدتها القدرة الحيوية على ممارسة حقها التنظيمي في عملية استقطاب الكادر الفتحاوي الغيور على تنظيمه....
16-الابتعاد عن بؤر المحاور الشللية والتكتلات والعلاقات الشخصية والعمل علي تجميع طاقاتنا في بؤثقة واحدة تهدف لحماية تنظيم فتح قبل كل شـىء....
17-حسم ضرورة فصل الجسم التنظيمي الحركي عن مؤسسات السلطة الوطنية حتى تتمكن من التعامل مع القضايا الوطنية التي تشغل بال وهموم أبناء التنظيم.....
18-تثقيف وتعبئة الكادر الفتحاوى من خلال الورش التنظيمية لأبناء التنظيم دون استثناء احد حتى يصبح الكادر قائداً مهيأ لتولي المهام التي توكل له....
19-عدم ترك المجال لأصحاب النفوس المريضة من تفشي ظاهرة الشخصنة وأنانية الذات وجمع المكاسب المالية والمعنوية بطرق ملتوية على حساب الآخرين من أبناء فتح...
20-العمل على إعادة تفعيل وبناء المؤسسات التنظيمية والاجتماعية والخدماتية"الاقتصادية الانتاجية- التعليمية والصحية..إلخ فإن ترك مؤسسات المجتمع المدني وإهمالها دفع بتراجع العمل لدى الشباب والطلاب والمرأة في ميادين العمل التنظيمي والاجتماعي والسياسي لهذا مطلوب من تنظيم حركة فتح النظر إلى إعادة حساباتها أمام هذه المؤسسات التي تمثل المجتمع الفلسطيني.... "....
21-التركيز علي إيجاد الإعلام الفتحاوي المغيب منذ زمن طويل بشقيه الداخلي والخارجي والذي كان احد أسباب ترهل وضياع أبناء فتح والوضع التنظيمي على الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية.....
22-تعزيز دور رجل الإعلام الفتحاوي في كل المحافل الإعلامية دائماً ومع الحدث بإثبات وجوده من خلال الفضائيات ليكون خير سفير لفتح في عالم الإعلام,فقد حان الأوان لإطلاق فضائية فتحاوية أسوةً بباقي الفضائيات معترف فيها من رأس الهرم التنظيمي حتى لو كانت مقتصرة على الأناشيد الثورية ونبذة عن القضية الفلسطينية وحماية فتح من الأكاذيب الملفقة بحقها بالإضافة إلى شريط إخباري....
23-انا ضد قضية تفعيل النظام الداخلي والنظام الأساسي للحركة فتح بل مع تغييره تغييراً جذرياً مع الإبقاء على إرث كفاح ونضال وتضحيات الثورة الفلسطينية, ليكون في مواكبة ظروف المرحلة العصرية التي نعيشها مع العالم الاخر ونحن في القرن الواحد وعشرين لإحياء الحياة الديمقراطية للعمل التنظيمي.....
24-التخلص من بؤر الفساد والمفسدين الذين التصقوا بالتنظيم وجعلوا منه كوبري لتحقيق مآربهم الشخصية والعمل على تفعيل وتعزيز دور مكانة منظمة التحرير الفلسطينية بما يخدم المصلحة الوطنية وطنياً وعربياً ودولياً بعيداً عن نهج الحصص والمحاصصة وخبث تلك التنظيمات التي تسعى للانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية طمعاً وليس حباً في حماية وصيانة مشروعنا الوطنـي الفلسطينـي من الأعداء.....
والله من وراء القصد