موظفو حماس بغزة يطالبون الرئيس عباس بصرف رواتبهم

تابعنا على:   18:42 2014-12-23

أمد/ غزة: اعتصم العشرات من موظفي حماس في قطاع غزة الاثنين لمطالبة حكومة الوفاق الوطني بالوقوف عند مسؤولياتها المنوطة بها وصرف رواتبهم المتأخرة منذ نحو 7 شهور.

وشدد هؤلاء خلال مؤتمر صحفي عقد أمام رئاسة الوزراء على ضرورة صرف رواتبهم لتفادي كارثة إنسانية بحقهم وحق أطفالهم.

وشارك في الاعتصام كافة النقابات العمومية العاملة في القطاع بدون استثناء، رافعين لافتات منها " المصالحة إنجاز وطني والموظفين عنوانها" و"المعلم بلا راتب أين الضمير" و"مال الشعب لكل الشعب".

وقال رئيس نقابة موظفي غزة محمد صيام إن: "الرئاسة تذهب والوزارة تذهب ويبقي الموظف الفلسطيني يعمل على رعاية أبنائهم وأطفالهم"، داعياً الحكومة لصرف رواتب الموظفين وتحمل مسؤولياتهم في قطاع غزة وتمكين الوحدة الوطنية.

وحمل الرئيس محمود عباس كافة المسئولة تجاه معاناة أهالي الموظفين في غزة، مطالباً كافة التنظيمات والفعاليات بتسليط الضوء على قضية رواتب الموظفين.

اخر الأخبار