صحيفة: خامنئي يرفض مقترحاً تركيا برحيل الأسد والقبول بالشرع

تابعنا على:   17:21 2014-12-22

أمد/ طهران: كشفت مصادر إيرانية وثيقة الاطلاع أن رئيس الائتلاف السوري السابق معاذ الخطيب، أبرز المرشحين من المعارضين للمشاركة في مؤتمر الحوار المقرر بين النظام السوري والمعارضة في موسكو، أجرى اتصالات مع رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، طالباً منه إقناع الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، للانضمام إلى مجموعة من القيادات الإيرانية لإقناع المرشد الإيراني علي خامنئي برحيل الرئيس السوري بشار الأسد، وبقاء النظام على حاله ملتزماً بالمصالح الإيرانية، بتشكيلة تتكون من نائب الرئيس السوري السابق فاروق الشرع، وفقاً لصحيفة "الزمان"  العراقية.

وقالت المصادر، إن تركيا قدمت تعهدات إلى إيران خلال زيارة وزير خارجيتها إلى طهران الأسبوع الماضي، أن على إيران القبول برحيل الأسد مقابل تعهدها بالتخلي عن دعم جبهة النصرة و الجماعات المتشددة في سوريا، فيما قال مصادر إيراني رسمية أن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني سيزور، بغداد ودمشق وبيروت الأسبوع المقبل.

وأضافت أن إيران تجري اتصالات عبر وسطاء مع السعودية حول قبول الرياض برحيل الأسد مقابل بقاء النظام الحالي.

وأوضحت أن سفير إيران في تركيا أجرى اتصالات مع معارضين سوريين، مشيرة إلى أن خامنئي هو العقبة الوحيدة في وجه مثل هذا المخطط الذي يحظى بموافقة روسية أيضاً.

ولفتت المصادر إلى أن خامنئي أبلغ رئيس مجلس تشخيص النظام هاشمي رفسنجاني، وأمين عام مجلس الأمن القومي علي شمخاني، أنه لن يتخلى عن بشار الأسد، لكن شمخاني الذي يمثل خامنئي في مجلس الأمن أكد أن الشرع له علاقات ممتازة مع إيران، وقادر على الحفاظ على المصالح الأيرانية في سوريا.

وتابعت أن رفسنجاني وشمخاني بالاستناد إلى الدعم الروسي لن يتخليا عن محاولاتهما إقناع خامنئي بالتخلي عن الأسد.