د.مجدلاني يلتقي ممثل اليابان ويؤكد على أهمية التوجه الفلسطيني لمجلس الامن

تابعنا على:   14:35 2014-12-22

أمد / رام الله : التقى الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صباح اليوم الاثنين بمكتبه ممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية جونيا ماتسوورا، وبحث آخر المستجدات السياسية والتوجهات الفلسطينية نحو الأمم المتحدة.

وقال د.مجدلاني خلال اللقاء ان التوجه لمجلس الامن ليس جديدا والقرار متخذ منذ عدة أشهر وما في ذلك الانضمام للمعاهدات الدولية وهو خيار لنقل القضية الفلسطينية من الرعاية الامريكية المنفردة الى رعاية مجلس الأمن، ودرك ان الولايات المتحدة وإسرائيل سوف تضع العراقيل ضد ذلك بل ستسعى اسرائيل الى فرض المزيد من الاجراءات على الارض من استيطان وتهويد لمدينة القدس.

وأشار د.مجدلاني ان الضغوطات الامريكية ما زالت متواصلة على القيادة الفلسطينية ويريدون عرقلة المسعى الفلسطيني، وان الادارة الأمريكية لن تمرر القرار لأن لديها التزام سياسي لحماية اسرائيل وتوفير الغطاء السياسي والدبلوماسي لها.

وأوضح د.مجدلاني انه اذا استخدمت الادارة الامريكية الفيتو فإنها تعمل على تعطيل الارادة الدولية وهذا يعني ان مجلس الامن سوف يعطل بسبب الادارة الأمريكية، ويفقدها مصداقيتها امام العالم اجمع.

وتابع د.مجدلاني ان التوجه الفلسطيني الى مجلس الامن والوكالات والمعاهدات الدولية هو شكل من اشكال النضال السياسي ، وانه ليس عمل احادي الجانب وليس ارهابا بل هو حق من حقوق الشعب الفلسطيني، وان من يمارس الارهاب المنظم هو دولة الاحتلال.

ودعا د.مجدلاني الحكومة اليابانية الى لعب دور أكبر في المشاورات السياسية في الشرق الأوسط، ودعم حقوق الشعب الفلسطيني .

ومن جانبه ثمن ماتسوورا موقف الجبهة مؤكدا على أن اليابان تدعم القضية الفلسطينية وتأمل رؤية دولة فلسطينية قريبا على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس، وأنها مع الحل السياسي ودعم خطوات القيادة الفلسطينية نحو مجلس الأمن.

وحضر اللقاء عضو المكتب السياسي سكرتير العلاقات السياسية والوطنية فضل طهبوب وأمين سر الدائرة رشيد شاهين.

اخر الأخبار