كاميرون يجرى اتصالاً بروحانى فى خطوة غير مسبوقة منذ أكثر من عشرة أعوام

تابعنا على:   02:30 2013-11-20

أمد / لندن / وكالات : أجرى رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون، اتصالاً هاتفياً بالرئيس الإيرانى حسن روحانى فى خطوة غير مسبوقة منذ "أكثر من عشرة أعوام"، تأتى عشية استئناف المفاوضات حول الملف النووى الإيرانى فى جنيف، وفق ما أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية.

وأورد داوننغ ستريت فى بيان، أن كاميرون بات "أول رئيس وزراء بريطانى يتصل برئيس إيران منذ أكثر من عقد".

ويعود آخر اتصال هاتفى مماثل إلى العام 2002، وقد جرى بين تونى بلير ومحمد خاتمى، وفق ما أوضحت متحدثة لفرانس برس.

وبحث كاميرون وروحانى تحسن العلاقات بين بريطانيا وإيران مع تعيين قائمين بالأعمال غير مقيمين الأسبوع الفائت، وهى خطوة أولى فى عملية تطبيع بدأت بعد انتخاب روحانى فى يونيو.

وكانت العلاقات المباشرة جمدت فى نهاية 2011 حين أغلقت بريطانيا سفارتها فى طهران بعدما اقتحم مبناها متظاهرون يعترضون على إعلان لندن فرض عقوبات على طهران على خلفية برنامجها النووى، وأغلقت أيضاً السفارة الإيرانية فى لندن.

وأضاف بيان رئاسة الوزراء البريطانية إن الجانبين "قررا مواصلة جهودهما لتحسين العلاقات فى شكل تدريجى ومتبادل".

وتابع "بالنسبة إلى البرنامج النووى الإيرانى، توافق الجانبان على أن تقدما ملحوظاً أحرز فى المفاوضات الأخيرة فى جنيف، ومن المهم انتهاز الفرصة التى تمثلها جولة المفاوضات المقبلة التى تبدأ الأربعاء".