من المسؤول عن قطع الرواتب....!!!!!

تابعنا على:   17:32 2014-12-21

سميح خلف

في الايام الماضية خرج الضميري وبعض الاصوات الناعقة لمسؤولين في السلطة وفي تصريحات واقوال مضطربة ومتعاكسة، منها تهديدا ووعيدا بقطع رواتب من خرجوا الى قاعة رشاد الشوا ليعبروا عن غضبهم وامتعاضهم من سلوك السلطة تجاه ابناء فتح والشعب الفلسطيني في غزة، وتارة اخرى يعللون سلوك قطع الرواتب بقرار من سمير المشهراوي عضو المجلس الثوري لحركة فتح...... شيء مضحك فعلا عندما يكون مسؤولي السلطة لا يستطيعون تغطية عوراتهم وجرائمهم حتى بقليل من اوراق التوت،... وهنا اوضح بان قطع الرواتب لم يكن مستحدثا بعوامل الانقسام في عام 2007م بل كان متبعا بتقارير كيدية لكثير من النشطاء الوطنيين والاصلاحيين في حركة فتح، وخاصة بعد انشقاق ابو موسى عام1983 حيث ذهب ضحية هذه التقارير العشرات ظلما وبغيا واستهدافا وهم من كانوا ملتزمين بالأطر والمؤسسات حتى النخاع وملتزمين بقيادة الاخ ياسر عرفات ، ولكن كان للوبيات دورها في التقارير المزيفة حتى اعترف لي احدهم بانه طلب منه كتابة تقارير اسبوعية بفلان وافلان بأحداث وتلفيقات متعمدة لتسهيل اخذ الاجراء بحقهم..!! كانت تتم عملية قطع الرواتب بدون أي اجراءات قانونية، كالتحقيق ومحكمة واتاحة الفرصة للمتهم للدفاع عن نفسه.

اما في واقع السلطة فالأمر اصبح معتادا بانتشار المصالح والامتيازات والتوجهات السياسية التي تتبع بسلوك امني من خلال تقارير مزورة واستهدافية وكيدية تجاه العديد من الكوادر الذين قد يكون لهم نقدا او تهجما على دكتاتور السلطة التي ما زالت للان لا تستطيع تحرير نفسها من الاحتلال فكيف يمكن تحرير نفسها من عمليات استهداف متعمدة لكوادر غزة وعسكرييها وافراد عملوا في الاجهزة الامنية من غزة ما قبل 2007م.

كوارث وطنية ترتكب وما زالت ترتكب بحق ابناء قطاع غزة بشكل عام وابناء فتح بشكل خاص ، بالجريمة الكبرى لقرار عباس ومعاونيه بشل الحياه الشبه مؤسساتية في القطاع واجهزتها الادارية بردة فعل رعناء جعلت اكثر من 65 الف موظف في السلطة بطالة مقنعة حملت معها ازمات نفسية لهؤلاء نتيجة جلوسهم في منازلهم بلا انتاج، لا اتخيل ان يربط مصير شعب ومؤسسات فيما يسمى سلطة بقرار فرد الا اذا كان هذا الشخص يمتلك شركة قطاع خاص قرر ان يجمد نشاطها..!! وفي الحقيقة ان المؤسسات الوطنية لا تخضع لتقلبات رئيس او امراضه أو ردات فعله فهي انجاز لشعب وليس لشخص.

الكوارث الوطنية والسلوك هو نفس السلوك من راس الهرم في السلطة حتى البطانة المهللة له ولسيكولوجيته المضطربة، في قطع الرواتب وغيره من قرارات سياسية لا تعبر الا عن حالة هذيان وتأزم نفسي لرئيس السلطة ومعاونيه، بعد ان اثاروا الشائعات حول عضو اللجنة المركزية محمد دحلان واشبعوا اتهاماتهم المزيفة بكل ما يحدث اقليميا وذاتيا ملصقيها بمحمد دحلان..!! هذا السلوك البغيض للكذابين الذين يمارسون"" الحنفلوشيا ""الوطنية من تحشيش سياسي وسلوكي، لم يثني شرفاء فتح والشعب الفلسطيني من مواصلة العمل الجاد من اجل الاصلاح وانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني بغزة من هؤلاء المشوهين والراكبين على تاريخ فتح والحركة الوطنية في زمن ابتلى فيه الشعب الفلسطيني بهم وبسلوكهم.

هذه المرة وعلى وتيرة النغمة القديمة الجديدة التي اطلقها الضميري وغيره بالتهديد والوعيد بقطع رواتب قوائم اخرى من ابناء قطاع غزة وبعد يومين من تصريحاته وتهديداته يخرج مبررا ومعللا بان هذا النهج نهج قطع الرواتب كان مسؤول عنه سمير المشهراوي...!! شيء مضحك ومخجل ايضا ان يكذب هؤلاء ويستمروا في كذبهم وتدجيلهم، بعد الانقسام مباشرةعام2007 صدرت مرسومات رئاسية من محمود عباس بقطع رواتب العديد من الموظفين، اين سمير المشهراوي من تلك المراسيم...!! بعد احداث 2007 شكلت لجنة امنية اتخذت عدة قرارات ومن جميع الاجهزة ولم يكن سمير المشهراوي طرفا او عضوا فيها اتخذت قرارات الفصل وقطع الرواتب بتصديق من السيد عباس....!! اين سمير المشهراوي من تلك القرارات..!! كشوف 2005 من اتخذ قرار بعدم تسوية حالتهم..؟ اهو سمير المشهراوي ام من...؟1 والتي مازالت حالتهم قائمة وسمير المشهراوي بعيد عن السلطة ومكوناتها منذ اكثر من عامين...!!

ان لم تستحوا قولوا ما شئتم ولان الواقع والاحداث تكشف نيات الصادق من الكاذب....ربما استشاطوا غضبا عندما انتزعت وفرغت وسيلة التهديد للمواطنين واسرهم وارزاقهم من ايديهم... بالقرار الذي اتخذه محمد دحلان وسمير المشهراوي بتعويض أي كادر او عنصر ممن قطعت رواتبهم بإجراء كيدي او غلا او قمعا لفكر او راي. هم يريدون ابناء فتح اسرى لديهم برغيف خبز مغموس بالذل والعار الذي يرتكبوه على المستوى السياسي والامني والسلوكي، ولكن مضى هذا الزمن والوقت واصبحت تهديداتهم ليست بعصا غليظة بل عصى من الكرتون التي قد تتمزق وترجع على وجوههم البغيضة المنهزمة المتعجرفة والمصبوغة بممارسة الاحتلال.......

انتهى الدرس يا ضميري وعليك ان تتعلم الدروس كيف لا تكذب ولا تكون بوقا مستزلما لحفنة الذل والغطرسة والظلم ففتح بأبنائها الشرفاء هم اوسع ادراكا بمعطيات المرحلة التي قد تجاوزتكم نحو فجر جديد من الاداء الشريف والنظيف وطنيا وتامين االسلم الاقتصادي والفكري لكل مواطن فلسطيني والفجر آت آت آت بأذن الله.