مستوطنو"ياكير " يجرفون المزيد من أراضي غرب سلفيت

تابعنا على:   11:19 2014-12-21

أمد / سلفيت :أفاد مزارعون من بلدة دير استيا غرب  محافظة سلفيت أن أعمال تجريف وتهيئة أساسات لبناء وحدات استيطانية تجري في مستوطنة "ياكير " غرب البلدة .

وقال المزارعون أن عمليات البناء الاستيطاني لا تتوقف في مستوطنة "ياكير " وسبعة  مستوطنات أخرى تحيط بالوادي المذكور، وان أعمال التجريف تجري بشكل بطيء بعيدا عن وسائل الإعلام.

بدوره أفاد الباحث خالد معالي من سلفيت إن مستوطنة "ياكير" تتمدد على حساب أراضي بلدات دير استيا  وحارس وقرواة بني حسان ، وتقع جنوب واد قانا، وان المستوطنين يجرون أعمال تجريف وبناء لأكثر  من 1200 وحدة استيطانية أعلن عنها العام الماضي.

وأضاف معالي أن مستوطنة "ياكير" أنشئت عام 1981 وتعتبر من أقدم المستوطنات في محافظة سلفيت، ويسكنها مستوطنون متدينون، وبذلت حركة "أمناه" المتطرفة جهوداً لمضاعفة عدد المستوطنين فيها، وتزحف نحو واد قانا.

ولفت معالي إلى أن الوادي يعتبر من أجمل مناطق محافظة سلفيت والضفة الغربية، ويعتبره الاحتلال محمية طبيعية، وذلك لمنع الفلسطينيين من البناء فيه لإفساح المجال للتوسع الاستيطاني المتنامي.

وتعود تسمية الوادي لرجلا كنعانيا جاء مع عائلته وماشيته وخيوله إلى الوادي وكان الرجل يُدعى قانا، فأخذ الوادي اسمه من الرجل، وتبلغ مساحة أراضيه أكثر من 10 آلاف دونم وفيه 11 عين مياه.

 

اخر الأخبار