فرنسا تعلن استعدادها تقديم خبرتها فى تدمير الأسلحة الكيميائية السورية

تابعنا على:   01:18 2013-11-20

أمد / باريس / وكالات : أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية استعداد باريس لتقديم خبرتها فى تدمير ترسانة دمشق، من الأسلحة الكيميائية على أن يكون التدمير خارج الأراضى السورية .

وأوضح رومان نادال المتحدث الرسمى باسم الخارجية الفرنسية – فى مؤتمر صحفى اليوم الثلاثاء - أن بلاده لم تتلق أى طلب بشأن تدمير تلك الأسلحة على أراضيها.

وردًا على أسئلة الصحفيين.. أكد نادال أن كل دولة ستدرس ما يمكن أن تقدمه لتدمير هذه الترسانة.. مشيرًا إلى أن باريس "على استعداد لذلك فيما يتعلق بالخبرة وسبق أن فعلنا ذلك".

وأضاف الدبلوماسى الفرنسى أن بلاده وضعت أفضل خبرائها تحت تصرف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وذكر أنه وبعد الموافقة فى لاهاى على خطة تدمير الترسانة الكيميائية السورية التى تقضى بنقل هذه الأسلحة إلى خارج سوريا وجهت البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أمس الاثنين، رسالة إلى جميع الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة والى المجلس التنفيذى لمنظة حظر الأسلحة الكميائية لتقديم المساعدة.

وبشأن طلب أمريكى محتمل فى هذا الصدد.. قال نادال إنه لا يوجد تحرك من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لدى فرنسا لاستقبال هذه المواد، أو "تحرك ثنائى محدد تجاه فرنسا".

وتابع "عملنا من أجل تفكيك الترسانة الكيميائية السورية يمر بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إنها محاورنا وهو ليس عملا نقوم به مع باقى الدول الأعضاء" رغم وجود "مشاورات" مع هذه الدول وخاصة الولايات المتحدة.

اخر الأخبار