العالول: هدفنا دعم معركة الإستقلال في الأمم المتحدة ببرنامج شعبي مقاوم للإحتلال والإستيطان

تابعنا على:   14:55 2014-12-20

أمد/ رام الله:  قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول، بأن استراتيجية إنهاء الاحتلال التي تتبناها القيادة الفلسطينية يجب أن تترافق مع برنامج ميداني شعبي مقاوم يتصدى لإعتداءات الإحتلال.

وأضاف العالول في حديث مع إذاعة موطني اليوم السبت:" الجميع يدرك بأننا نتنبى استراتيجية إنهاء الاحتلال بالسرعة الممكنة في هذه الفترة، وهذا ما بدأنا به من خلال البرنامج الذي يتعلق بالذهاب إلى مجلس الأمن الدولي، وما سيتبع ذلك من خطوات أخرى في الأمم المتحدة، وهذا كله لا بد أن يترافق مع برنامج شعبي مقاوم في الميدان، نتصدى من خلاله للإعتداءات الاحتلال والمستوطنين ويسعى إلى حماية الأرض من اعتداءاتهم المتكررة".

وأكد العالول بأن مسألة تصعيد المقاومة الشعبية دائمة وليست مرتبطة بحدث، لافتاً بأن استشهاد الوزير زياد أبو عين شكل دافعاً اضافياً لتصعيد المقاومة الشعبية، مؤكداً بأن عمليات الإرهاب والعنف غير المسبوق التي تمارسها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا تشكل دليلاً بأن المقاومة الشعبية مؤثرة إلى درجة كبيرة وتسبب قلقاً للاحتلال لذلك يسعى لردعها.

وقال مفوض التعبئة والتنظيم: "شهدت فعالية إقامة النصب التذكاري للشهيد الوزير زياد أبو عين أمس مشاركة جماهيرية ضخمة وحضور شخصيات رسمية ونشطاء من المقاومة الشعبية والشبيبة"، واصفاً الشبان بالأسود التي ساهمت في الصمود أمام العنف الذي استخدمته قوات الاحتلال، وأقامت النصب التذكاري على أراضي ترمسعيا التي استشهد عليها الشهيد أبو عين وفاءً له.

اخر الأخبار