صبيح: مؤتمر "المشرفين" يناقش تطورات القضية الفلسطينية يعقد الاحد في القاهرة

تابعنا على:   14:21 2014-12-19

محمد صبيح (أرشيفية) (photo: )

أمد/ القاهرة: تنطلق أعمال الدورة الثالثة والتسعين لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة، بعد غد الأحد، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، بمشاركة دول: الأردن، فلسطين، لبنان، مصر، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ومنظمة التعاون الإسلامي، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي المحتلة بالجامعة العربية، السفير محمد صبيح، في تصريح صحفي اليوم الجمعة، إن المؤتمر سيناقش على مدار 5 أيام، التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية والانتهاكات لحقوق الشعب الفلسطيني خصوصا الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

أضاف أن المؤتمر سيناقش عدة قضايا مهمة على رأسها، قضية القدس، وما تتعرض له من محاولات طمس هويتها العربية، والاعتداءات المتواصلة على المقدسات الإسلامية والمسيحية واستمرار الحفريات أسفل وحول المسجد الأقصى، والاقتحامات المتكررة له من قبل المستوطنين الإسرائيليين تحت حماية قوات الاحتلال.

كما أشار إلى مناقشة محاولات إسرائيل لفرض التقسيم الزمني والمكاني بالمسجد الأقصى، إلى جانب محاولات هدم جسر باب المغاربة وتصاعد الاستيطان فيها، وفرض الضرائب الباهظة على المقدسيين وسحب الهويات وهدم المنازل في محاولة تهجير قسري لهم عن المدينة، واستهداف القيادات الفلسطينية المقدسية، واتخاذ الخطوات اللاشرعية لمصادرة أملاك المقدسيين وإسكان المستوطنين فيها عنوة بادعاء كاذب بملكيتها.

وأوضح صبيح أن المؤتمر سيناقش كذلك تصاعد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي، خصوصا في مدينة القدس والرفض الإسرائيلي للنداءات الدولية لإيقافه وما يمثله استمراره من تحدي وتدمير لأي جهود لاستئناف المفاوضات السلمية، إلى جانب جدار الفصل العنصري، واستمرار إسرائيل في بناء الجدار ومصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة والعامة، والأضرار الناتجة عنه، والتداعيات الخطيرة لذلك على حياة المواطنين الفلسطينيين الاجتماعية والاقتصادية والقانونية في الضفة الغربية المحتلة بصفة عامة وخصوصا في مدينة القدس المحتلة.