فتح بمؤتمرها السابع تبحث عن قائدها العام اذا ماأصر عباس على رفض ترشحه للمنصب

تابعنا على:   00:52 2014-12-19

أمد/ رام الله : كشفت مصادر مطلعة، اليوم الخميس، بأن قادة كبار في الصف الأول من حركة التحرير الوطني الفلسطيني)فتح) طلبوا مؤخراً من الرئيس الفلسطيني وزعيم حركة فتح محمود عباس (أبو مازن) ترشيح نفسه خلال المؤتمر السابع المقرر عقده في شهر يناير القادم بمقر الرئاسة بمدينة رام الله، لكنه " أصر وتمسك بقراره الرافض لخوض أية إنتخابات سواء رئاسية أو فتحاوية".

وأكدت المصادر  بأن القادة مصرين ومتمسكين في شخص الرئيس أبو مازن لتولي قيادة الحركة مجدداً، لكن لا زال الرفض سيد الموقف لديه.

وأوضحت المصادر" بأن هناك مشاورات فتحاوية على مستوى القادة الكبار للبحث عن بديل آخر للرئيس أبو مازن حال إستمر برفضه، مؤكدة " بأنه حتى الآن لم يتم إختيار الشخصية التي ستخلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس بزعامة حركة فتح وخاصة اللجنة المركزية للحركة.

وإعتبرت المصادر" بأن التأخير عن الإعلان أو إيجاد البديل للرئيس أبو مازن للإجماع القيادي عليه لتولي زعامة الحركة، يعود الى العديد من الأسباب ومن بينها إنشغال الرئيس محمود عباس بالمعركة الدبلوماسية التي يخوضها ضد إسرائيل في المحافل الدولية لإنتزاع الحق الفلسطيني في إقامة دولة فلسطينية على تراب حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية والقرار القيادي بالتوجه الى مجلس الأمن الدولي.

وأكدت المصادر" بأن هناك خشية لدى المستوى القيادي الكبير في الحركة من ظهور خلافات غير طبيعية داخل الحركة خاصة مع توجه القيادي محمد دحلان الى العودة لصفوف الحركة.