دحلان : فلسطين لا تدار بالبلطجة والدكتاتورية وتزييف الحقائق

تابعنا على:   18:16 2014-12-18

 أمد/ دبي – متابعة : قال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني ، والقيادي الفلسطيني محمد دحلان ، أن فلسطين لا تدار بالبلطجة والدكتاتورية وتزييف الحقائق ، وشكر الذين شاركوا في المسيرات التي نظمها مؤيديه في قطاع غزة .

وجاء في تصريح دحلان الذي نشره على صفحته الخاصة "الفيس بوك": فلسطين لا تدار بالبلطجة و الدكتاتورية و تزييف الحقائق التي يعتمدها محمود عباس و عصابته نهجا و سلوكا يوميا ، و الوقفة الفتحاوية الحاشدة في قطاع غزة صباح اليوم خير تعبير مباشر على إرادة ابناء فتح و الشعب الفلسطيني ، و رسالة واضحة موجهة الى طاغية رام الله تعلن بداية مرحلة جديدة من مناهضة نهجه المستهتر بمواقف و مطالب الشعب و الحركة .

و أقول لكل أخواتي و اخوتي شكرًا على وقفتكم الشجاعة اليوم ، فهي بداية كسر الصمت بعد ان صبرنا طويلا ، و كابدنا النهج المنحرف لذلك الطاغية الصغير بصبر لسنوات ، ليس لضعف فينا ، بل لأننا قدمنا دوما مصلحة فتح و قوتها و كبريائها على همومنا و جراحنا الجماعية و الشخصية ، و الكل يعلم بأنني تعاملت بإيجابية عالية و انفتاح كبير مع العديد و العديد من الجهود الخيرة التي سعت لرأب الصدع و الحفاظ على وحدة فتح ، بل و تنازلت عن كثير من حقوقي الشخصية لمصلحة فتح و عزتها ، و لم يزعجني ذلك مطلقا ، لآني كنت أتنازل لكم و لإرادتكم الصادقة في صيانة و حماية الحركة ، اما هو فلم يصدق قولا و لم يف عهدا لتلك الجهود الخيرة ، بل انشغل في بناء أدوات و أسوار "دويلة " القمع و الخوف .

ان من لم تصله الرسالة الشعبية و الفتحاوية اليوم ، او منعه الغباء عن فهم دلالات هذه الرسالة ، فعليه ان ينتظر الرسائل الكثيرة القادمة ، فلن نسمح بعد اليوم باضطهاد و تركيع المناضلين و الأحرار لتقبل خنوع الطاغية للمحتلين ، و لن نسمح بتهديد الشرفاء او ابتزازهم في رواتبهم و لقمة عيش عائلاتهم ، بل سنكون كالبنيان المرصوص في مواجهة الخسة و الغدر و الطغيان ، و لن نسمح بفرض او تمرير أية مشاريع مشبوهة تنال من قضيتنا الوطنية او من وحدة شعبنا بكل فصائله المقاومة .

لنمضي معا في درب الوحدة و الحرية ، و لنعمل معا من اجل استعادة حياتنا الديموقراطية التي لم نفقدها حتى في ذروة الاحتلال ، و لنتكاتف معا من اجل استعادة و إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية بيتا للكل الفلسطيني ، و نفرض الاستحقاقات الانتخابية سبيلا لسلطة شرعية منتخبة و معبرة عن إرادة الشعب

اخر الأخبار