ألاف من أنصار دحلان يحملون صوره ويهتفون ضد الرئيس عباس في غزة

تابعنا على:   17:59 2014-12-18

دحلان

أمد/ غزة – متابعة : نظم ألاف من أنصار النائب في المجلس التشريعي والقيادي الفلسطيني محمد دحلان مسيرة  راجلة ، خرجت من حرم جامعة الأزهر ، وتجمهرت في ساحة الجندي المجهول ، قلب مدينة غزة ، رافعين صور دحلان وشعارات تؤيده ، وتندد بالرئيس محمود عباس .

ورغم تصريح الناطق باسم الأحهزة الأمنية للسلطة الوطنية اللواء عدنان الضميري ، بمعاقبة كل من يخرج عن ما وصفه بـ "الانضباط وخيانة الولاء" بترقين قيده وطرده من وظيفته ، خرج المئات من أنصار دحلان تلبية لدعوة سابقة نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي المقربة منه والتي يديرها اتباعه ، فيما انتشرت قوات لأجهزة أمن حماس في المنطقة التي تجمهر فيها أنصار دحلان ، دون أن تتدخل ، وعملت على عدم حدوث مواجهات بين أنصار الرئيس عباس وأنصار النائب دحلان .

وكانت الهئية القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية قد اصدرت بياناً طلبت فيه من ابناء حركة فتح بعدم المشاركة بالمسيرة التي دعا اليها أنصار دحلان ، تحت طائلة المسئولية والمحاسبة .

فيما حمل أنصار دحلان ملصقات وشعارات تندد بحصار قطاع غزة ، وتحمل الرئيس عباس المسئولية ، ومن هذه الشعارات :” (كفى خيانة)، كما اتهمته ملصقات أخرى بـ”السكوت على قاتل الرئيس الشهيد  ياسر عرفات”، وبأنه تسبب بـ”تدمير حركة فتح، من خلال إقصاء القيادات الفتحاوية الشريفة”، والمحاكمات المسيّسة لبعض القيادات، والتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني”.

وكتب على بعض الملصقات:”ترقبوا الحدث الفتحاوي الكبير في الخامس عشر من شهر يناير/ كانون ثاني”، في إشارة إلى موعد انعقاد المؤتمر السابع لحركة فتح.

يتبع

 

 

اخر الأخبار