المالكي يلتقي نظيره البريطاني ويطلعه على آخر التطورات السياسية

تابعنا على:   13:11 2014-12-18

 أمد/ رام الله : التقى دكتور رياض المالكي نظيره البريطاني السيد هاموند في لندن في إطار لقاء وفد الجامعة العربية الذي ترأسه الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي ووزير خارجية موريتانيا السيد أحمد ولد تكدي وسفراء الدول العربية في لندن ووكيل وزارة الخارجية الكويتي؛ ووضع الوفد العربي نظيره البريطاني في صورة تطورات الموقف في أعقاب اللقاء للذي عقده الوفد مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري حول قرارات القيادة بتقديم مشروع القرار الفلسطيني العربي لمجلس الأمن.

كما وضع المالكي نظيره البريطاني في صورة آخر التطورات السياسية على الأرض واستمرار الانتهاكات الإسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى على وجه الخصوص، واستمرار الاستيطان المحموم الذي يبتلع أراضي الدولة الفلسطينية  ، والجرائم بحق أبناء شعبنا والتي كان آخرها قتل الشاب في مخيم قلنديا وقتل الوزير أبو عين.

  وبين المالكي بأن سياسات القهر والاعتقال والقتل لا تجابه من المجتمع الدولي إلا بعبارات الإدانة وهو أمر يحب أن يعالج من جذوره بوضع حد للاحتلال الإسرائيلي من خلال مشروع قرار يتم تبنيه في مجلس الأمن الدولي. وإن الشعب الفلسطيني وقيادته لا يستطيعون الاستمرار في تلقي المزيد من سياسات الاحتلال وان على القيادة أن تعمل كل جهدها لتأمين حقوق وحماية شعبها خصوصا شعبنا في غزة في أعقاب العدوان الإسرائيلي.

وأكد العربي والمسؤولين العرب على طرح الوزير المالكي وشددوا على ضرورة دعم مشروع القرار في مجلس الأمن .

من ناحيته أكد هاموند على أهمية حل الدولتين وعلى ضرورة استمرار النقاش بهدف تبني صياغة لقرار في مجلس الامن يتمكن جميع أعضاء المجلس من التصويت لصالحها وأكد أن بريطانيا وفرنسا ستواصلان جهدهما بهدف تحقيق هذا الإجماع .

من جانب آخر التقى المالكي في مقر البرلمان البريطاني مع دوغللس الكساندر وزير خارجية حكومة الظل البريطانية وشكره على الانجاز الذي حققه حزب العمال بالتصويت لصالح قرار بالاعتراف بالدولة الفلسطينية مما كان له الأثر الإيجابي على الشعب الفلسطيني برلمانات الدول الأوروبية الأخرى. ووضع المالكي الكساندر في صورة آخر التطورات السياسية على الأرض. من جانبه أكد الكساندر على ضرورة استمرار اللقاءات والتنسيق والعمل من أجل تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.

اخر الأخبار