فلسطين تقدم "مشروع" قرار للأمم المتحدة عبر الاردن رسميا.. وتؤكد: الباب مفتوح لتعديل النص

تابعنا على:   07:10 2014-12-18

أمد/ الأمم المتحدة - وكالات: قدم الفلسطينيون، إلى مجلس الأمن الدولى، مشروع قرار حول طريقة تحقيق السلام مع إسرائيل، لكنهم ما زالوا منفتحين على الحوار من أجل تعديل النص، حسب ما أعلن السفير الفلسطينى لدى الأمم المتحدة رياض منصور.

 وقال: "كوننا قدمنا مشروع القرار هذا بالحبر الأزرق (أى للتصويت عليه) لا يغلق الباب أمام مواصلة المفاوضات مع جميع شركائنا بمن فيهم الأوروبيين والولايات المتحدة"، ملمحا هكذا إلى أن التصويت ليس فوريا.

 وهددت الولايات المتحدة باستعمال حق النقض على مشروع قرار فلسطينى، من أجل حماية مصالح حليفتها إسرائيل. وقدم مشروع القرار الفلسطينى، من خلال الأردن وهو الدولة العربية الوحيدة العضو فى مجلس الأمن، حسب ما قال رياض منصور فى ختام اجتماع مع المجموعة العربية فى الأمم المتحدة.

وقال منصور إن "جوهر القرار يجب أن يكون تحديد الثوابت والأسس (من أجل التوصل إلى اتفاق نهائى مع إسرائيل) وتبنى جدول زمنى لإنهاء الاحتلال (الإسرائيلى) ووضع آلية من أجل مؤتمر دولى" مع مشاركة الدول العربية. وأضاف "سوف نواصل التفاوض مع جميع شركائنا ومع الأمريكيين فى حال رغبوا بذلك كى نتمكن ربما من النجاح فى تبنى شىء ما فى مجلس الأمن، بشكل يفتح معه فعلا طريق السلام".

وقدم الأردن رسميا إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مشروع القرار.

ويقول دبلوماسيون إن المفاوضات بشأن النص قد تستغرق اياما أو أسابيع. وقالت دينا قعوار مبعوث الأردن لدى الأمم المتحدة انها تأمل ان يتوصل المجلس إلى قرار بالاجماع بشأن مسودة القرار الاردني.

ويتعين موافقة تسعة اصوات للتصديق على القرار وهو ما قد يرغم الولايات المتحدة وهي حليف وثيق لاسرائيل أن تقرر ما اذا كانت ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضده ام لا.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة "لم تحسم امرها بشأن الصياغة أو المقاربة أو قرارات محددة ولا أي شيء من هذا."

وتعكف فرنسا وبريطانيا وألمانيا ايضا على صياغة مشروع قرار.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن مشروع القرار سيقترح اختتام محادثات السلام في غضون عامين.

اخر الأخبار