كتلة حماس الطلابية في بيرزيت تتهم الأمن الوقائي بإطلاق النار تجاه مناصريها

تابعنا على:   22:27 2014-12-17

 أمد/ رام الله : قالت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت إن اثنين من مناصريها تعرضوا لإطلاق النار من قبل عناصر من جهاز الأمن الوقائي، أثناء مغادرتهم حرم جامعة بيرزيت، مساء اليوم الأربعاء.

وأشارت الكتلة أن أعضاءها لجأوا إلى الجامعة، هربا من إطلاق النار تجاههم، ولم يصب أحد منهم بأذى.

وقالت مصادر من الكتلة  إن طالبين من مناصريها فوجئوا لدى خروجهم من الباب الشرقي لجامعة بيرزيت بعدد من المسلحين يترجّلون من مركبة تابعة للأمن الوقائي، ويشرعون بملاحقتهم وإطلاق النار تجاههم، فيما لجأ الطالبان لداخل الجامعة طلبا للحماية.

من جانبه نفى نائب رئيس جامعة بيرزيت غسان الخطيب ، حدوث اطلاق نار داخل الجامعة او على بواباتها او في منطقة الاحراش القريبة منها، مؤكدا انه يتم حاليا جمع المعلومات لما حدث.

من جانبها قالت دائرة العلاقات العامة والاعلام في جامعة بيرزيت انه "بعد الحديث مع حرس الجامعه، فأنه لا يوجد اي اطلاق نار داخل الحرم الجامعي او على ابوابه، وان اطلاق النار كان من بلدة بيرزيت، حيث كان هناك محاولة لاعتقال عدد من طلبة الجامعة من قبل الاجهزة الامنية، وان بعض الطلبة جاء من الاحراش واحتمى بالجامعة، ولا يوجد معلومات ان كانوا في الجامعة حتى هذه اللحظة ام غادروها، مؤكدة انه لا يوجد اصابات".

وكانت الكتلة الإسلامية نظمت اليوم احتفالا في جامعة بيرزيت إحياء لذكرى انطلاقة حماس السابعة والعشرين.

عن وطن للأنباء

 

اخر الأخبار