وفد من نقابة الصحفيين يزور مكتب وكالة معا بغزة بعد اعادة افتتاحة

17:32 2013-11-19

أمد/ غزة /  زار اليوم وفد من نقابة الصحفيين الفلسطينيين مكتب وكالة وفضائية معا الاخبارية في قطاع غزة لتهنئة طاقم وكالة معا بعد افتتاح المقر الذي اغلق بقرار من الحكومة المقالة منذ اربعة شهور .

واكد د.  تحسين الاسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين على ضرورة فتح كافة المؤسسات الاعلامية المغلقة ، وعدم زج الصحفيين والمؤسسات الصحفية في اتون الانقسام الداخلي والصراعات الداخلية ، مشيرا ان نقابة الصحفيين الفلسطينيين ترفض اغلاق المؤسسات الاعلامية ، وتدعو الى حرية العمل الصحفي ، وحرية توزيع الصحف والوصول الى المعلومات .

واوضح الاسطل ان نقابة الصحفيين الفلسطينيين بذلت جهود كبيرة واجرت اتصالات كبيرة مع القوى والفصائل الاسلامية والوطنية من اجل اعادة فتح مكتب معا ، مثمنا الجهود الكبيرة التي قام بها الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ، والفصائل الوطنية والاسلامية في اعادة فتح مكتب معا بدون شروط  ، معربا عن امله ان تتواصل هذه الجهود من اجل اعادة فتح مكتب قناة العربية والمؤسسات الاعلامية الاخرى التي اغلقت على خلفية الانقسام الداخلي.

وثمن الاسطل المسؤولية العالية التي تعاملت بها ادارة وكالة معا مع الازمة ،واستجابت لطلب نقابة الصحفيين بالحفاظ على حقوق العاملين في الوكالة في محافظات غزة ، مشيرا الى ان الزملاء في معا بذلوا جهود كبيرة في فضح جرائم الاحتلال بحق شعبنا ، وتعاملوا بمهنية عالية مع الاحداث الجارية ، وتعرضوا للخطر خلال العدوان الاخير على قطاع غزة عندما تعرض برج الشو وحصري الذي يتواجد به مقر معا للقصف .

من جانبه شكر شريف النيرب عضو الامانة العامة في نقابة الصحفيين الفلسطينيين  مسؤل لجنة العلاقات الدولية طاقم وكالة معا في قطاع غزة ، وخاصة الزملاء عماد عيد وابراهيم قنن واحمد عودة الذين كان لهم دور بارز في التغطية الاعلامية وواكبو رحلة وكالة معا الاعلامية في قطاع غزة منذ بدايتها ، موضحا انه لا يتصور الحالة الاعلامية في قطاع غزة بدون معا وطاقمها في قطاع غزة الذين كان لهم بصمة كبيرة في العمل الاعلامي ، ويشهد القاصي والداني بحسن ادائهم ومهنيتهم العالية .

وثمن النيرب الزملاء في ادراة معا على موقفهم الموحد للدفاع عن حقوق زملائهم في وكالة معا مؤكدا ان نقابة الصحفيين ستبقى دائما الى جانب الصحفيين في الدفاع عن حقوقهم الاعلامية والمهنية .  

كما شدد النيرب على ضرورة فتح المقرات الإعلامية المغلقة وخاصة مكتب قناة العربية المغلق وأكد النيرب أن نقابة الصحفيين تبذل جهوداً حثيثة هذه الأيام وتجرى إتصالات من خلال القوى الوطنية والإسلامية لإنهاء هذه الأزمة  مثمناً  دور الفصائل الوطنية والإسلامية  داعياً منظمات حقوق الإنسان لتفعيل دروها  المهني بما يلزم   للدفاع عن الحريات الصحفية .