القواسمي : الوقاحة تكمن في اصرار نتانياهو على الاحتلال والاستيطان ونظام الفصل العنصري

تابعنا على:   12:15 2014-12-17

أمد / رام الله : ردت حركة فتح على تصريحات نتانياهو الذي اتهم فيها القيادة الفلسطينية" بالوقاحة وقلة الادب "نتيجة  عزمهم على الذهاب للمنظمات الدولية ومنها محكمة الجنايات الدولية في حال افشال مشروع القرار العربي الذي سيقدم لمجلس الامن  القاضي بوضع جدول زمني لانهاء الاحتلال الاسرائيلي لاراضي الدول الفلسطينية المحتله الذي بدأ في العام 67، حيث قال القواسمي : ان الوقاحة وقلة الادب تكمن في اصرار حكومة نتانياهو على استمرار الاحتلال والاستيطان، ووتنفيذ أبشع أنظمة الاباتهايد والفصل العنصري يحق الفلسطينيين، وما تقوم به عصابات المستوطنين الارهابيين من اعتداءات يوميه  واقتحامات للمسجد الاقصى المبارك، وهدم البيوت وتنفيذ سياسة العقاب الجماعي بحق الشعب الفلسطيني، وبناء جدار الفصل العنصري ومصادرة الاراضي وتقطيع أوصال الاراضي الفلسطينية وعمليات الاعتقالات اليومية والتعذيب ورفضها الكامل للقانون والشرعية الدوليين

وأوضح القواسمي أن كل ما تقوم به حكومة نتانياهو اليمينية المتطرفة  بحق الارض والشعب الفلسطينيين ومقدساتهم هي تصرفات احادية الجانب  مرفوضه ،هدفها الاساس  فرض الحلول من طرف واحد بقوة السلاح وما يسمى سياسة الامر الواقع  المتمثلة بالاستيطان والتهويد والجدار وتقطيع أوصال الاراضي الفلسطينية وخلق كنتونات معزولة تبقى تحت الاحتلال الاسرائيلي، وأن اتهام نتانياهو للرئيس والقيادة الفلسطينية بممارسة سياسة أحادية الجانب من خلال التوجه للمنظمات الدولية، ما هي الا اتهامات باطلة هدفها تضليل الرأي العام الدولي الذي أصبح يدرك تماما حقيقة المواقف الاسرائيلية والاهداف من تصريحاتهم المضللة ، وأن المجتمع الدولي أصبح أكثر ادراكا من أي وقت مضى أن حكومة نتانياهو غير معنية بالسلام الحقيقي وهي السبب وراء الازمة القائمة كنتيجة لرفضها كافة النداءات الدولية الرامية الى تنفيذ حل الدولتين وفقا للقانون الدولي واصرارها على الاستيطان والتهويد ومصادرة الاراضي  

اخر الأخبار