عضو ثوري فتح عبد الحكيم عوض: الاعتداء على أبوزايدة عمل اجرامي وجبان وخسيس

تابعنا على:   16:14 2013-11-19

أمد / القاهرة : استنكر عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتح الاعتداء الذي وقع صباح اليوم على الاخ سفيان ابوزايدة عضو المجلس الثوري واصفا اياه بالعمل الاجرامي والخسيس والجبان، قائلا: "ان ثقافة البلطجة ومنطق المفلسين الذين يردون على الكلمة والرأي بالرصاص بائسٌ يائس ٌ لن يجدي نفعا".

وقال عوض في تصريح صحفي ان الاجهزة الامنية الفلسطينية التي أشبعتنا جعجعة عن الامن والنظام العام ولم نرَ طحينها، تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء الاثم باعتبارها المسؤولة عن أمن المواطن الفلسطيني وحياته وممتلكاته واستقراره ! إلا اذا كان الامن والاستقرار مفصّلا على المقاس وحقا للمواطن يستثنى منه أصحاب الرأي !

وتساءل عوض قائلا :"ان استهداف كوادر وقيادات حركية بالرصاص لمجرد توجيهها اللوم والنقد امرا يثير الشفقة على هؤلاء الذين تقطعت بهم السبل وفقدوا توازنهم، مشيرا الى الصلة الوثيقة بين الاعتداء على سيارة الاخ ماجد ابوشمالة واعتداء صبيحة هذا اليوم والذي يأتي في ذات السياق، وان الجهة التي تقف خلف المعتدين ويستظلون بحمايتها هي واحدة .

وقال عوض: " ان الملاحقات والتضييق الذي طال العشرات من اخواننا المتواجدين في المحافظات الشمالية وصمة عار على جبين دعاة التلاحم والوحدة  في العلن، الكارهين الحاقدين من دلّت ممارساتهم عليهم في السر والخفاء".كما قال .

وطالب عوض بسرعة الكشف عن الجناة من ارتكبوا هذه الجرائم، محذرا من تكرار مسلسل تلك الاعتداءات، مؤكدا في الوقت ذاته أن الشرفاء من ابناء فتح وهذا الوطن العزيز الذين يربأون بانفسهم عن الصمت على هذه الثقافة الغريبة عن شعبنا المناضل، سيتصدون بمواقفهم الاصيلة الثابتة للبغاة مهما كان لونهم او من اي نبع ينهلون !!".

وكان قد تعرض عضو المجلس الثوري الدكتور سفيان ابو زايدة الى عملية اطلاق نار على سيارته قبل مغادرته منزله صباحاً .

اخر الأخبار