السفير عبد الهادي : مصر تدعم وبكل قوة التوجه إلى مجلس الأمن

تابعنا على:   23:39 2014-12-16

أمد/ دمشق : التقى اليوم السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع سعادة السيد محمد ثروت سليم القائد بالأعمال المصري في دمشق وبقمر السفارة المصرية بدمشق وبحث الطرفان آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة عموماً حيث شرح السفير عبد الهادي للسيد ثروت التحركات السياسية للقيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين على الصعيد العربي والدولي لحشد التأييد لاتخاذ قرار أممي بانهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية, كما وشرح السفير عبد الهادي اوضاع المخيمات الفلسطينية في سوريا وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين وأكد أننا نعمل من اجل عودة الأهالي لمخيم اليرموك بعد خروج المسلحين منه واخلاء المخيم من السلاح والمسلحين.

كما حيا السفير عبد الهادي استعادة مصر لدورها القومي والاقليمي والدولي برئاسة الرئيس عبد الفتاح السياسي الذي صحح مسار مصر بعد ثورته العظيمة التي قضت على الفكر المتخلف مؤكداً على العلاقة الاستراتيجية بين الشعبين الفلسطيني والمصري.

من جهته أكد السيد ثروت على وقوف مصر إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة وان مصر تدعم وبكل قوة التوجه إلى مجلس الأمن لاتخاذ قرار أممي بانهاء الاحتلال الاسرائيلي وستبقى مصر مناصرة للقضية الفلسطينية ومدافعة عن حقوقها, كما وأدان القائم بالأعمال المصري السيد ثروت جريمة اغتيال الوزير زياد أبو عين والتي تعبر تجاوز للخطوط الحمر, كما وأشاد ثروت بصمود الشعب الفلسطيني في القدس وصمود القيادة الفلسطينية والرئيس عباس بوجه كافة الضغوطات, وبخصوص وضع المخيمات الفلسطينية بسوريا أدان ثروت ممارسات المسلحين في مخيم اليرموك واكد على ضرورة خروج المسلحين من المخيم كي يعود أهله إليه فيكفي الشعب الفلسطيني معاناة.

اخر الأخبار