الرشق : قطاع غزة مقبل على كارثة كبيرة وعلاقة حماس بقطر بأحسن حالاتها

19:58 2013-10-06

أمد/ الدوحة : قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق أن قطاع غزة أمام "كارثة"  كبيرة بسبب "العقاب الجماعي" الذي يفرض على الشعب الفلسطيني.

وقال الرشق في تصريح عبر "الفيس بوك" اليوم الأحد: "ﻧﺤﻦ أﻣﺎم ﻛــﺎرﺛــﺔ إنسانية ﻛـﺒـﻴﺮة فـﻲ ﻗـﻄﺎع ﻏﺰة، وﺳـﺘﻜــﻮن ﻫـﻨﺎك ﺟﺮﻳﻤﺔ ضد اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ إذا ﻟﻢ ﻳﺘﻢ تتدارك ﻫﺬه اﻟﻜﺎرﺛﺔ وﺑﺴﺮﻋﺔ، ﻓﻤﺎ ﻳﺠﺮي ﻓﻲ ﺣﻖ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ الأعزل ﻓﻲ القطاع ﻫﻮ ﻋﻘﺎب ﺟﻤﺎﻋﻲ ﻻ ﻳﺤﺪث ﺣﺘﻰ ﻓﻲ أوﻗﺎت اﻟﺤﺮوب".

ونفى الرشق اﻻﺗﻬﺎﻣﺎت التي ينشرها اﻹﻋﻼم اﻟﻤﺼﺮي ﻟﺘﺤﺮﻳﺾ الـﺸﻌﺐ اﻟﻤﺼﺮي ضد ﻗﻄﺎع ﻏﺰة وحركة حماس, مؤكداً أن اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴـﻄـﻴﻨﻲ سيبقى ﺧﻂ اﻟﺪﻓﺎع اﻷوّل ﻋﻦ ﻣﺼﺮ، وﻋﻦ اﻷﻣﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ والإسلامية.

واعتبر أنه ﺧﺎرج المنطق واﻟﻤﺄﻟﻮف واﻟﻤﻌﻘﻮل أن يحدث تدخلٌ عسكريٌّ من الجيش المصري ضد قطاع غزّة، لافتاً إلى أن اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﻏـﺰّة وأﺟﻬـﺰﺗــﻬــﺎ الأمنية أبدت دوماً حرصاً وجاهزية للتعاون فيما يخص أمن مصر.

ولفت إلى ﺧﻄﻮط اﻻﺗصال موجودة بين حماس و السلطة القائمة في مصر وﻣــﻦ ﻣـﺼﻠﺤﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ومصلحة مصر إبقاء هذه الخطوط سالكة ﺑﻐﺾ اﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ اﻟﺘﻄﻮرات اﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮي ﻓﻲ ﻣﺼﺮ.

وأوضح أن اﻟﻤﻔﺎوﺿﺎت مع العدو الإسرائيلي ﺗشكّل ﻓﺮﺻﺔ وغطاءً ﻟﺘﻤﺮﻳﺮ الجرائم والمخططات الإسرائيلية ضد الأرض والمقدسات الفلسطينية ومحاولات تهويدها، وهو طما يجب أن نتصدى له جميعاً, ﻓــﻨــﺤــﻦ - كشعب فلسطيني – معنيون كما الأمة العربية والإسلامية معنية بالدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وﻋﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﻘﺪس، وهذه مسؤولية الجميع", داعياً إلى توحيد البيت الفلسطيني وانهاء حالة الخلاف لمواجهة الخطر الذي يتعرض له القدس".

وفي سياق منفصل أكد الرشق أنه لا تغيير على العلاقة مع قطر، وقال:" هي كما كانت دوماً في أحسن حالاتها ، والدولة القطريّة توفّر لحماس كامل التسهيلات التي تطلبها ولا صحة لما تنشره بعض وسائل الإعلام من قصص وحكايات مفبركة وكاذبة عن تقييد حركة الأخ أبو الوليد وقيادات حماس في قطر، ونتمتع بكامل الحرية للعمل والتحرك والعلاقة مع أمير قطر الشيخ تميم ومع الأمير الوالد وثيقة، وهدف تلك التسريبات الإساءة لحماس وقطر".