'التنفيذية' تدين جريمة اغتيال شاب في قلنديا وتطالب بحماية دولية لشعبنا

تابعنا على:   16:15 2014-12-16

أمد / رام الله : أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على قتل الشاب محمود عبد الله عدوان (21 عاما) في مخيم قلنديا، شمال القدس، باستهدافه بعيار ناري في رأسه وهو على سطح منزله، أثناء اقتحامها المخيم فجر اليوم الثلاثاء وتنفيذ حملة اعتقالات واسعة.

وطالبت اللجنة التنفيذية، في بيان أصدرته، المجتمع الدولي بالخروج عن صمته وبالتدخل الفوري والفاعل لحماية أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته من الإرهاب المتصاعد لحكومة الاحتلال وعصابات المستوطنين المتطرفة، ووضع حد لتماديها واستهتارها بكافة المواثيق والأعراف الدولية والقانونية والإنسانية.

وأكدت التنفيذية أن مثل هذه الجرائم وتهديدات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للسلطة الوطنية الفلسطينية، وكافة السياسات العنصرية التي تستهدف اقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه، سيتصدى لها شعبنا وقيادته، ولن تثنينا عن مواصلة معركة التحرر الوطني، والانضمام إلى المنظمات الدولية، والتوجه إلى مجلس الأمن الدولي لتقديم مشروع القرار لتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

اخر الأخبار