لتبرير حملة الاعتقالات..

الداخلية التركية: إجهاض محاولة انقلاب على الحكومة بقيادة فتح الله غولن

تابعنا على:   00:10 2014-12-16

أمد/ أنقرة - وكالات: أعلن وزير الداخلية التركي، أفكان ألا، اليوم الإثنين، أن بلاده تمكنت من إجهاض محاولة انقلاب، إثر اعتقال عدد من أنصار حركة "حزمت" المناهضة للحكومة.

وبحسب وكالة الأنباء أونا، اليوم الإثنين، نقلت وسائل إعلام تركية عن المسؤول التركي، أن ما وصفها بالنشاطات الهدامة، كانت تجري منذ 10 سنوات، لكننا "تمكنا من القضاء على هذه المخططات والنوايا".

وكانت الشرطة التركية قامت بحملة أمنية، أمس الأحد في اسطنبول ومدن عديدة أخرى، اعتقلت خلالها العشرات من أنصار حركة "حزمت"، المناهضة للحكومة التركية، والتي يرأسها فتح الله غولن، وهو إسلامي يتخفى في الولايات المتحدة، ويُوصف بأنه راديكالي.

وتتهم السلطات التركية غولن بالعمل على الإطاحة بالحكومة، من خلال إقامة مؤسسات موازية، لا تخضع للسلطات، والتنصت على قيادات البلاد بصورة غير شرعية.

ومن ضمن المعتقلين، كبار الصحافيين في جريدة "زمان" المؤيدة لغولن، وعدد من رجال الشرطة.

بدورها، وزعت النيابة العامة التركية، بياناً بشأن اعتقال مجموعة كبيرة من الأشخاص المتهمين بالسعي إلى تشكيل منظمة إرهابية، مشيرة إلى أن التحقيق جار مع جميع أفرادها.

وتعرضت الحكومة التركية لانتقادات واسعة في امريكا واروبا نتيجة الحملة العشوائية للاعتقالات ومداهمة مقار وسائل اعلام وصحف.

اخر الأخبار